التكنولوجيا

مكاسب أسهم التكنولوجيا تدفع المؤشر ستاندرد آند بورز لمستوى قياسي

ارتفعت الأسهم الأميركية وسجل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مستوى قياسيا خلال التعاملات للمرة السابعة هذا الشهر بعدما عوضت مكاسب شركات التكنولوجيا العملاقة ألفابت وأمازون خسائر أسهم الطاقة وزادت عليها. وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 24.11 نقطة أو ما يعادل 0.13 بالمئة إلى 18432.24 نقطة في حين ارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 3.54 نقطة أو ما يوازي 0.16 بالمئة إلى 2173.60 نقطة وصعد المؤشر ناسداك المجمع 7.15 نقطة تعادل 0.14 بالمئة إلى 5162.13 نقطة. وخلال الأسبوع تراجع داو 0.75 بالمئة وخسر ستاندرد آند بورز 0.07 بالمئة في حين ارتفع ناسداك 1.2 بالمئة. وفي تموز بأكمله ارتفع داو 2.8 بالمئة وصعد ستاندرد آند بورز بنسبة 3.6 بالمئة وقفز ناسداك 6.6 بالمئة.

أسهم الطاقة تهبط بمؤشري ستاندر اند بورز وداو

أغلق ستاندرد اند بورز 500 وداو على انخفاض تحت وطأة أسهم الطاقة لكن مكاسب كوستكو وشركات التكنولوجيا رفعت ناسداك. وبناء على أحدث البيانات المتاحة تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 23.64 نقطة بما يعادل 0.13 بالمئة إلى 17894.98 نقطة ونزل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 1.87 نقطة أو 0.09 بالمئة ليسجل 2097.86 نقطة بينما ارتفع المؤشر ناسداك المجمع 17.65 نقطة أو 0.36 بالمئة إلى 4876.81 نقطة.

loading