التلوث

الوضع من سيء إلى أسوأ.. فرام: لاخذ اجراءات اصلاحية والبدء بمعالجة اسباب تلوث المياه

اكد رئيس مصلحة الابحاث العلمية الزراعية الدكتور ميشال فرام ان "الحقيقة تكمن في ان كل مياه لبنان ملوّثة" واضاف "الموضوع لم يطرح لاثارة الذعر بل نُشر كونه من الضروري ومن واجباتنا ان نعلم المواطنين بما يجري خاصة ان الوضع يزداد سوءا".وشدد على ان عاما بعد عام الحالة تتأزم، والنقص في المياه المتكرر يؤدي إلى ضآلة المياه الجوفية والامطار مؤكدا ان التلوث منتشر على كافة الاراضي اللبنانية. ولفت إلى ان مصلحة الابحاث كمؤسسة عامة لديها الحرية في اجراء دراسات عن التلوث وكل ما يختص بالزراعة وان تنشر التقارير التي توصّلت اليها. وقال "انطلقنا من وزارة الزراعة في دراساتنا وبلّغنا كل الوزارات المعنية منذ شهرين ولم نر اي اجراءات في هذا السياق بسبب الانتخابات ونامل ان تُتابع الامور بدء من اليوم". واشار فرام إلى ان "المسؤول عن تلوث المياه في لبنان هو ثنائي الدولة والمواطن خصوصا ان معظم النفايات التي تُرمى في الانهر مصدرها افراد ومواطنين وطبعا الدولة تهمل ملف التنظيف". ووضّح ان التلوث في لبنان يلخّص بـ 3 انواع: تلوث جرثومي، معادن ثقيلة ومواد معدنية. وختم قائلا "الحل بات ملحاً ، ولاخذ اجراءات اصلاحية والبدء بمعالجة اسباب تلوث المياه لان المياه الملوثة تستخدم في مختلف القطاعات ومن هنا الوزارات بمجملها معنية بالموضوع". وقال "انطلقنا من وزارة الزراعة في دراساتنا وبلّغنا كل الوزارات المعنية منذ شهرين ولم نر اي اجراءات في هذا السياق بسبب الانتخابات ونامل ان تُتابع الامور بدء من اليوم". واشار فرام إلى ان "المسؤولون في الدولة والمواطنون هم المسؤولون عن التلوث خصوصا ان معظم النفايات التي تُرمى في الانهر مصدرها افراد ومواطنين وطبعا الدولة تهمل ملف التنظيف". ووضّح ان التلوث في لبنان يلخّص بـ 3 انواع: تلوث جرثومي، معادن ثقيلة ومواد معدنية. وختم قائلا "الحل بات ملحاً ، ولاخذ اجراءات اصلاحية والبدء بمعالجة اسباب تلوث المياه لان المياه الملوثة تستخدم في مختلف القطاعات ومن هنا الوزارات بمجملها معنية بالموضوع". التلوث الجرثومي يزداد في الانهر اللبنانية خصوصا نهر البردوني واشار فرام إلى ان "المسؤولون في الدولة والمواطنون هم المسؤولون عن التلوث خصوصا ان معظم النفايات التي تُرمى في الانهر مصدرها افراد ومواطنين وطبعا الدولة تهمل ملف التنظيف". ووضّح ان التلوث في لبنان يلخّص بـ 3 انواع: تلوث جرثومي، معادن ثقيلة ومواد معدنية. وختم قائلا "الحل بات ملحاً ، ولاخذ اجراءات اصلاحية والبدء بمعالجة اسباب تلوث المياه لان المياه الملوثة تستخدم في مختلف القطاعات ومن هنا الوزارات بمجملها معنية بالموضوع".

Advertise
Nametag
loading
popup closePierre