التيار الوطني الحر

ولادة الحكومة مسألة أيام؟!

كشف مصدر مطلع لصحيفة "اللواء" ان اختراقاً حصل في اجتماع الأربعاء الماضي، في ما خص توزيع الحقائب على الكتل.. واعتبر المصدر انه في حال استمرت الإيجابية، فإنه في ضوء الاجتماع بين رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري والوزير جبران باسيل، فإن مسألة ولادة الحكومة ستكون مسألة أيام.. ولم يتأكد ما إذا كان اللقاء المرتقب بين الحريري وباسيل الذي عاد إلى بيروت أمس من زيارة واشنطن، قد حصل فعلاً في «بيت الوسط» بحسب ما تردّد في المعلومات المتداولة، فيما استمرت المراوحة عند ما تسرب عن صيغة قدمها الحريري الى الرئيس ميشال عون حول الحصص الوزارية للاطراف فوافق عليها من حيث المبدأ مع بعض التعديلات، على ان يتم البحث بين الحريري وباسيل في توزيع الحقائب. لذلك ترمي القوى السياسية عقدة التأخير الى ملعب باسيل، في حين قالت مصادر التيار الحر ان رئيسه لم يعد يتدخل في حصص الاخرين بل طرح مطالب التيار والعهد معا. ولم تستبعد مصادر مطلعة لـ«اللواء» ان يكون اللقاء حصل بعيداً عن الإعلام، طالما ان الاتجاه الغالب لدى المعنيين بتأليف الحكومة هو عقد لقاءات بعيداً عن الأضواء من أجل البحث عن حل العقد الحكومية.

Jobs

الكشف عن سبب رسالة ارسلان النارية

كشفت مصادر متابعة، لـ "الأنباء"، أن "غضب رئيس "الحزب الديموقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان ضد رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط مردود الى ابلاغه من جانب الوزير جبران باسيل بأن فكرة اختياره كوزير درزي رابع، من حصة "التيار الوطني الحر"، ليست مناسبة لكلا الطرفين، في وقت حسم جنبلاط امره، برفض التنازل عن المقعد الدرزي الثالث لأرسلان او لمن يمثله".

loading