الثلوج

طقس ممطر ..والثلوج تزور الجبال اللبنانية

يتأثر لبنان بمنخفض جوي اعتيادي يحمل امطاراً وثلوجاً على الجبال اللبنانية اعتبارا من صباح الخميس وحتى مساءالجمعة ليتحوّل يوم السبت الى حالة عدم استقرار. تدخل الكتلة القطبية بشكل ضعيف من البحر المتوسط وتلامس جزء من المناطق اللبنانية الجنوبية والبقاعية الغربية، وتتعمّق نحو فلسطين وشمال غرب الأردن. كيف يبدو مسار الكتلة القطبية: انحدرت من اليونان وتعمّقت في مصر ومن ثمّ اتجهت شرقاً نحو لبنان الأمر الذي اضعف فيها البرودة التي كانت قد ادرجتها النماذج ضمن "الجيدة"، اذ كان من المتوقع ان تتساقط الثلوج بين ٧٠٠ و ٨٠٠ متر، لكن فور دخولها لبنان انقطع عنها الدعم من اليونان وتركيا فانحرفت نحو فلسطين وبقي للبنان قسماً من مناطقه الجنوبية، والبقاع بخاصة الغربي سوف تتأثر هذه المناطق ببرودة نسبية تصل على ارتفاع ١٤٦٠ متر الى -2 ما يسبب تساقط للثلوج على ارتفاع يتراوح بين 900 و 1000 متر . امّا في المناطق الشمالية حيث انحرفت عنها البرودة القطبية فستشهد الجبال التي تتراوح بين 1200 و 1300 متر تساقطا للثلوج بدلاً من 700 متر.

سلسلة منخفضات جوّية تجتاح لبنان...والثلوج على 800 متر

وصلت هدية المنخفض الإيسلاندي نحو الحوض الشرقي للبحر المتوسط وسوف تتراجع قيم الضغط الجوي الى 1004hpa، وتتهيأ الأجواء في لبنان لوصول الأمطار الغزيرة التي تضرب، حالياً، جنوب تركيا، اعتباراً من مساء الإثنين.لن نتحدث عن الثلوج التي يُقال انها ستغطي الجبال ما دون ال 1000 متر خلال هذين اليومين، فدرجات الحرارة الدافئة التي يطلقها الشبه مداري ضمن رياحه الجنوبية الشرقية، ستنحسر بعد ظهر الإثنين وتتحول الى جنوبية شرقية باردة، لن تصل البرودة الكافية من الجبهة القطبية التي تتمركز فوق تركيا واليونان، لتبرّد المرتفعات التي تتراوح بين 900 و 1300، لذلك سنشهد تساقط الثلوج اعتباراً من 1500 متر وما فوق وتلامس 1400 متر.سلسلة من المنخفضات الجوّية اطلقها المنخفض الإيسلاندي من شمال غرب اوروبا الى جنوب شرق القارة، ويعمل، حالياً، على الحفاظ على هذا الخط الذي يغذي الشرق الأوسط، على الرغم من الخطر الكبير الذي يقف شرق روسيا، وهو المرتفع السيبيري، فهو يترصّد عمل الإيسلاندي.

loading
popup close

Show More