الثلوج

سلسلة منخفضات جوّية تجتاح لبنان...والثلوج على 800 متر

وصلت هدية المنخفض الإيسلاندي نحو الحوض الشرقي للبحر المتوسط وسوف تتراجع قيم الضغط الجوي الى 1004hpa، وتتهيأ الأجواء في لبنان لوصول الأمطار الغزيرة التي تضرب، حالياً، جنوب تركيا، اعتباراً من مساء الإثنين.لن نتحدث عن الثلوج التي يُقال انها ستغطي الجبال ما دون ال 1000 متر خلال هذين اليومين، فدرجات الحرارة الدافئة التي يطلقها الشبه مداري ضمن رياحه الجنوبية الشرقية، ستنحسر بعد ظهر الإثنين وتتحول الى جنوبية شرقية باردة، لن تصل البرودة الكافية من الجبهة القطبية التي تتمركز فوق تركيا واليونان، لتبرّد المرتفعات التي تتراوح بين 900 و 1300، لذلك سنشهد تساقط الثلوج اعتباراً من 1500 متر وما فوق وتلامس 1400 متر.سلسلة من المنخفضات الجوّية اطلقها المنخفض الإيسلاندي من شمال غرب اوروبا الى جنوب شرق القارة، ويعمل، حالياً، على الحفاظ على هذا الخط الذي يغذي الشرق الأوسط، على الرغم من الخطر الكبير الذي يقف شرق روسيا، وهو المرتفع السيبيري، فهو يترصّد عمل الإيسلاندي.

عين الايسلاندي ساهرة.. ولبنان على موعد مع الخيرات

انحسر المنخفض الجوّي العاصف الذي ضرب الحوض الشرقي للبحر المتوسط، ومن المنتظر ان يتحوّل الطقس الى غائم ومشمس يومَي السبت والأحد بسبب ارتفاع الضغط الجوّي الى 1022hpa نتيجة تمدد اطراف المرتفع الآزوري نحو مصر والبحر الأحمر، الأمر الذي سيوقظ المرتفع الشبه مداري ليومَين، فيُحرّك الرياح المدارية المعتدلة نسبياً، من شبه الجزيرة العربية نحو سوريا والأردن ولبنان ويرفع قيم الضغط الجوي فوق المملكة السعودية الى 1026hpa،واشار الاب ايلي خنيصر على صفحته الرسمية على فايسبوك إلى ان طقس لبنان ليوم الأحد، مشمس قليل الغيوم، ترتفع درجات الحرارة نهاراً، لتناسب عشاق التزلج.لكن الأمر لن يطول ولن تُترَك المنطقة خاوية خالية للمرتفع الشبه مداري وللآزوري، حتى انّ المرتفع السيبيري الذي يسيطر على وسط آسيا بقيم عالية تصل الى 1061hpa، لن يتمكن من دعم الشبه مداري لكي يصدّ المنخفضات الأوروبية التي تتجه نحو الشرق الأوسط، لأن عين المنخفض الإيسلاندي مسلطة على المنطقة، ويده ستمدّه بالضغط المنخفض وبالخيرات مجدداً، فتطال لبنان وسوريا وفلسطين وتركيا وقبرص، فالضغط المنخفض للإيسلاندي سيغطي الجنوب الشرقي للقارة الأوروبية ويدعمها بالكتل القطبية الجليدية والمنخفضات الرطبة.

loading