الجامعة اللبنانية

متعاقدو اللبنانية: للافراج عن مستحقات الاستاذ المتعاقد بالساعة

ناشدت اللجنة الإعلامية للأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية وزير المال علي حسن خليل، الإفراج عن اعتمادات مستحقات الأستاذ المتعاقد بالساعة.ولفتت الى "ان هذه المستحقات قد نفذها الأستاذ المتعاقد منذ العام 2015 ولم يتقاض بدل هذه الأتعاب حتى اليوم في ال 2018".واعتبرت في بيان "ان المتعاقد يعمل تحت سقف الجامعة اللبنانية بكل امانة وضمير وتسلبه الدولة الحق بالتفرغ، والحق بمعاش شهري، والحق بالإستشفاء، والحق بالإستقرار المعيشي والوظيفي" لافتة الى "ان الدولة تسحق النخبة الأكاديمية في هذا الوطن دون أن يرف للمسؤول جفن".وسألت اللجنة "كم شهر تستطيع البقاء من دون راتبك الشهري أيها المعني بحقوق الأستاذ المتعاقد لتقبل إبقاءه لسنتين وأكثر من دون أي اجر مقابل بذل دمائه وعرق جبينه واغلى سنوات العمر على عتبات الجامعة الوطنية"، داعية الى "رفع كأس الفقر والعوز عن الأكاديمي المتعاقد".

Advertise

مدربو المختبرات المتعاقدون في كلية العلوم: اضراب الأربعاء والخميس

أعلن مدربو المختبرات المتعاقدون مع الجامعة اللبنانية في كلية العلوم في بيان، بعد جمعيات عمومية في مختلف الفروع، أنه، "إضافة إلى المطالب المشتركة مع جميع المدربين والتي تتابعها لجنة مدربي الجامعة اللبنانية، لن يتنازلوا عن حقهم المكتسب الموجود منذ سنوات كبند في عقودهم يحدد فيه كيفية تنفيذهم لدوامهم الكامل خلال السنة". وقال البيان: "بما أن أسباب إعطائهم الاستثناء في السابق ما زالت قائمة، وذلك لاختلاف طبيعة عملهم عن الأعمال الإدارية وارتباطها بالعملية التعليمية وتوزيع دواماتهم بحسب جداول التدريس، إضافة إلى تنفيذ مهام عدة من خارج هذه الجداول، وبما أن عملهم يتطلب إختصاصات علمية بحتة وشهادات عليا ومناقبية في العمل، عليه فهم يطالبون مجلس الجامعة بالحفاظ على الإستثناء الخاص بهم، وذلك إسوة باستثناءات ذكرت في التعميم المعترض عليه وأخرى لم تذكر".

loading