الجسم

للقيلولة إيجابيات وسلبيات أيضا

يعتقد كثيرون من الكبار سنا أن القيلولة من الرفاه غير المقبول لهم حيث لا يستطيعون تخصيص حتى 10 دقائق للنعس وأخذ غفوة في برنامج عملهم المكثف. مع هذا يجدر الذكر أن النوم نهارا يأتي بتغيرات إيجابية في ذاكرة الإنسان ويساعد على تنظيم ضغط الدم وتحسين المزاج. من جهة أخرى قد تسبب القيلولة الحرقة والسكري. من هنا يمكن أن يتساءل المرء متى يجب أن يستمتع بالقيلولة؟ أجرى علماء تجربة مؤخرا واختبروا من جرائها مدى انتباه أعضاء فريقين من المتطوعين بعد القيلولة. فقد استطاع أعضاء الفريق الأول أن يناموا أكثر من نصف ساعة بينما لم يزد نوم أعضاء الفريق الثاني عن 20 دقيقة. وفي النهاية أسعد الفريق الثاني بالذات الباحثين بنتائجه حيث كان أعضاؤه منتبهين أكثر بينما عانى الذين ناموا أكثر من نصف ساعة من الإفراط في النوم.

فيتامين د يحمي من أمراض القلب والسكري

أعلنت نتائج دراسة جديدة إن فيتامين "د" يساعد على تخزين البكتيريا الجيدة في الأمعاء، والتي تحمي من أمراض التمثيل الغذائي ومضاعفاتها على القلب. واقترحت الدراسة تناول المزيد من الأطعمة الغنية بفيتامين "د" لتفادي الأعراض المرتبطة بالسكري ومتاعب القلب والشرايين. ولفت البروفيسور ستيفن باندول المشرف على أبحاث الدراسة من مركز سيدارز الطبي في الولايات المتحدة إلى ان نقص مستويات فيتامين "د" ترتبط بزيادة الأعراض المرتبطة بأمراض التمثيل الغذائي، والتي تؤثر على ربع البشر تقريباً. وتتضمن الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين "د" زيادة الوزن ومحيط الخصر، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى السكر والكولسترول بالجسم. وحثّت نتائج الدراسة على إبقاء مستويات فيتامين "د" مرتفعة بالجسم عن طريق التعرّض يومياً للشمس مباشرة وليس من وراء زجاج لمدة 15 دقيقة، وزيادة أكل الفطر (المشروم) والتونة والسلمون والسردين المعلّب والبيض والحليب، أو تناول مكمّلات الفيتامين.

loading