الجماعة الإسلامية

الحوت: ندعو إلى تشكيل حكومة كفاءات

رئيس الدائرة السياسية في الجماعة الاسلامية النائب السابق عماد الحوت : ندعو إلى تشكيل حكومة كفاءات أو حكومة أقطاب بأسرع وقت ممكن، للشروع في التصدّي للأزمات التي تحدق بالبلد، مع تحميل القوى المُعرقلة والمُعطلة المسؤولية الكاملة عن الأوضاع التي وصل إليها لبنان.

الجماعة الاسلامية تهدّد باعلان العصيان المدني في طرابلس

سألت "الجماعة الإسلامية" في طرابلس، في بيان: "ألم يحن لزحمة السير في شوارع وأحياء طرابلس أن تنتهي، ولطالما تحدثنا عن هذه المشكلة مع الجهات المعنية بكافة أطيافها، وكأنها أصبحت مستعصية على الحل وتزداد يوما بعد يوم، وها هم أبناء طرابلس والشمال يقفون أمام مصلحة تسجيل السيارات، حبيسي سياراتهم في طوابير تنتظر الرحمة، وكأنه يجب على المواطن أن يهدر وقته ويعطل أعمالهه ومصالحه لتتحق له معاينة سيارته. كيف لا يوجد حلول في وزاراتنا لأبسط المشكلات؟ أليس عندهم مستشارون لحل المشكلات التي تجعل المواطنين يشعرون أن الدولة حاضرة وليست غائبة عن هموم الناس وعن معاناتهم اليومية، أم هي في عالم آخر؟ وكأن النأي بالنفس المضمر من قبل الحكومة هو نأي عن تحقيق مصالح المواطنين وعدم الاهتمام بهم".

الحوت: ما دمنا لا نتكلم بالمعايير فلن نصل إلى قانون مشترك

أكد النائب عماد الحوت أن "التعارض في المصالح بين القوى السياسية هو العائق الأساسي أمام صدور قانون جديد للانتخابات، فطالما ليست هناك جهة محايدة أو حاكمة تنظم العلاقة بين هذه القوى باتجاه المصلحة المشتركة وليس توازن المصالح الخاصة، فسنبقى في هذه الدوامة. وشدد لصحيفة "السياسة" الكويتية على أن "الأصل أن يدفع رئيس الجمهورية باتجاه الاتفاق على معايير قانون الانتخاب، ثم الذهاب إلى كتابة هذا القانون، لأن ما يحصل حالياً هو محاولات من جانب كل فريق سياسي لتقسيم الخارطة النيابية بناء لمصالحه ولحجم كتلته، وما دمنا لا نتكلم بالمعايير، فلن نصل إلى قانون مشترك."

loading