الحرس الثوري الايراني

نائب قائد الحرس الثوري: أميركا أصيبت بزوال العقل السياسي

قال نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، إنه لا جدوى من تهديدات أميركا ضد إيران، لأن العقل السياسي قد زال لدى هذا البلد، وقد تآكلت قواه العسكرية. وأضاف العميد سلامي، أمس الخميس، خلال مراسم إحياء ذكرى مقتل ألف و300 شخص في فترة "الدفاع المقدس"، أن أميركا لم تعد ذات أميركا قبل 40 عاماً، كما أنها لم تكن قادرة على تبني سياسة متماسكة، على مدى العقود الأربعة الماضية. وذلك بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا". قال سلامي إن مكانة أميركا على صعيد النظام الدولي آخذة بالأفول، مضيفاً أنه "خلافاً لما كان يتوقعه ساسة واشنطن، فإن التكاليف الباهظة التي أنفقتها أميركا ضد الشعوب المسلمة، لم تؤد اليوم إلا إلى تعزيز وشائج الصداقة بين المسلمين، نهوض شعوب المنطقة، تعزيز روح الجهاد والحماس لدى أبناء الأمة الإسلامية، وتعزيز الوحدة بين الدول المسلمة حول محور الثورة الإسلامية وولاية الفقيه". وأضاف نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري سلامي، أنه بعد انتهاء الحرب المفروضة، أخذت أميركا تتشبث بمختلف الذرائع، وتكبدت خسائر فادحة في هذا الصدد، كما أنها استعانت بمختلف القوى، وفرضت أنواع الحظر الدولي على الشعب الإيراني. وأشار سلامي إلى أنه لطالما حاولت أميركا عبر إستخدام الغزو الثقافي، وراء بث الشعور بالندم واليأس والإحباط حيال للثورة لدى الشعب، وعملت على تجنيد كافة إمكانياتها، للحيلولة دون تقدم الشباب الإيراني، لكنها تكبدت الهزيمة دوماً أمامه، وحتى تعلمت وتعودت على التراجع والإنسحاب أمامه.

بالفيديو- رئيس جامعة ايرانية يدهس الطلاب المحتجين

تداول ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل مقطعاً يظهر قيام رئيس جامعة آزاد للبحوث والعلوم في طهران، محمد مهدي طهرانجي، بدهس الطلاب المحتجين لدى مغادرته مسرعاً من مدخل الجامعة.

مقتل قائد بارز في الحرس الثوري الإيراني...

أعلن الحرس الثوري الإيراني، امس الأحد، عن مقتل القيادي البارز فيه، اللواء قدرة الله منصوري، خلال تنظيفه لسلاحه الشخصي. وأوضح الحرس الثوري في بيان صدر عن قائده، اللواء محمد علي جعفري، ونقلته وكالة "فارس" الإيرانية أن منصوري، قائد مقر ثامن الأئمة التابع للقوات البرية في الحرس الثوري، أصيب أثناء تنظيفه سلاحه الشخصي بطلقة في الرأس أودت بحياته على الفور.

loading