الحرس الثوري الايراني

تجنيد أطفال أفغان للقتال في سوريا

اتهمت منظمة «هيومن رايتس ووتش» (مراقبة حقوق الإنسان) الحرس الثوري الإيراني بتجنيد أطفال أفغان يعيشون في إيران كمهاجرين للقتال في سورية. وفي تقرير موسع لها عن الظاهرة، أفادت «هيومن رايتس ووتش» بأن أطفالاً تبدأ أعمارهم من 14 عاماً يتم تجنيدهم في «لواء فاطميون»، وهي جماعة مسلحة أفغانية، مدعومة من إيران، وحاربت إلى جانب القوات النظامية السورية.وبموجب القانون الدولي، يُعتبر تجنيد الأطفال، الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً للمشاركة في أعمال قتالية «جريمة حرب».

الحرس الثوري الإيراني يهدّد واشنطن

حذّر قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، الأربعاء، الولايات المتحدة من اقتراب قواعدها من الأراضي الإيرانية، في تهديد لواشنطن بعد فرضها عقوبات جديدة على طهران. وقال جعفري إن على الولايات المتحدة إبعاد قواعدها مسافة ألف كيلومتر عن إيران، إذا ما مضت قدما في فرض عقوبات على طهران، وفق ما ذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء. وأضاف جعفري: "إذا أرادت الولايات المتحدة مواصلة العقوبات ضد دفاعات إيران وحرسها (الثوري)، فعليها إبعاد قواعدها بالمنطقة إلى مسافة نحو ألف كيلومتر حول إيران". وهدد واشنطن قائلا "إنها ستدفع ثمنا باهظا نتيجة أي خطأ في الحسابات".

loading