الحرية

نديم الجميّل: نرفض محاولات خنق الحريات

غرّد عضو كتلة الكتائب النائب نديم الجميّل عبر تويتر، فقال: "بعد سلسلة الاعتداءات التي طالت الحريات مؤخرا في لبنان سجّل اليوم فصل جديد من هذه الحملة من خلال منع حركة المبادرة اللبنانية من عقد مؤتمرها في فندق مونرو". وأضاف الجميل: "في هذا الاطار نؤكد رفضنا لمحاولات خنق الحريات وثابتون في المواجهة التي تنتظرنا وكما لم نستسلم في الماضي لن نرضخ اليوم".

لقاء تضامني مع مرسال غانم الجمعة رفضاً للمس بالحرية الإعلامية

لان السلطة لا تريد ان تعترف بأن الحرية أسمى من ان تمس ولان الملاحقات القضائية على خلفيات مرتبطة بحرية الرأي تزايدت اخيراً في حق الصحافيين والاعلاميين وحتى المواطنين، دعا رئيس مجلس ادارة -المدير العام للمؤسسة اللبنانية للارسال انترناسيونال بيار الضاهر للقاء يوم الجمعة ١٦ شباط في التاسعة والنصف صباحا امام قصر العدل في بعبدا لرفع الصوت مجددا رفضاً للمس بالحرية وللتضامن مع الزميل مارسيل غانم الذي سيمثل امام القضاء بتهمة التحقير وعرقلة سير التحقيق .

حرب عن استدعاء هشام حداد: نستغرب السياسة القمعية للحكومة!

استغرب النائب بطرس حرب "سياسة القمع التي تتبعها الحكومة، ولا سيما وزارة العدل، والتربص بالسياسيين والإعلاميين الذين لا يبخرون لها، ولا يسكتون عن ارتكاباتها، وينتقدونها ويكشفون ممارساتها المخالفة للدستور والقانون وللقيم والأخلاق، وملاحقتهم قضائيا". واستغرب أكثر "تباهي وزير العدل بعدد الملاحقات التي طلبها من النيابة العامة التمييزية ليبرر ملاحقة المعارضين، وأنه لم يسبق لأي وزير عدل غيره أن طلب هذا العدد من الملاحقات الجزائية لمخالفي القانون، وهو ما لم يحصل في عهد الوصاية السورية وفي ظل حكم النظام الأمني المخابراتي". وقال حرب: "من هذه الزاوية، ومع تمسكي بأحكام القانون اللبناني التي تجرم تعكير علاقة لبنان بدولة أخرى، وهو ما كانت وزارة العدل تغمض العين عنه، لا يسعني إلا إدانة التعرض مجددا لحرية الرأي والتعبير في محاولة كم أفواه الإعلام والإعلاميين عبر ملاحقة صاحب برنامج "لهون وبس" فكاهي ساخر الذي يهدف إلى إضحاك اللبنانيين وتخفيف معاناتهم اليومية جراء استخفاف السلطة بهمومهم المعيشية وانصرافها إلى عقد الصفقات التي تفوح منها روائح الفساد والفضائح، واستباحتها لصحتهم نتيجة أزمة النفايات المكدسة في المطامر والشوارع، في الوقت الذي ينصرف فيه وزير البيئة إلى الحرتقات الانتخابية، لخدمة من لهم الفضل في تعيينه في موقعه، ولفرض نفوذ سياسي مناقض لرأي المواطنين ومخالف للطبيعة وللأصول والقوانين".

loading
popup closePierre