الحزب التقدمي الإشتراكي

عبدالله: الخطيب قام بتصرّف غير لائق

تفجّرت السجالات مجدداً بين التيار الوطني الحر والحزب الاشتراكي، مستخدمة شتى انواع الاسلحة الكلامية، على خلفية اتخاذ وزيرين من التيّار الوطني الحر إجراءات بحقّ موظفَين هما نزار هاني في وزارة البيئة ورجا العلي في مؤسسة كهرباء لبنان، ردا على قرار وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة إعفاء رئيسة دائرة الامتحانات هيلدا خوري من مهامها وإعادتها إلى موقعها الطبيعي.

الكيدية بين الاشتراكي والتيار.. إلى أين؟

انعكس الجو المشحون بين "التيار الوطني الحر" والحزب "التقدمي الاشتراكي" كيدية ترجمت في إقحام الإدارة العامة بالصراع السياسي بينهما، إذ بدأت "حرب إقالات" نفّذها وزراء الطرفين بحق موظفين محسوبين على هذه الجهة أو تلك. وقالت مصادر سياسية متابعة لـ"الجريدة" الكويتية، أمس، إن "تصرف الوزراء الكيدي يعتبر سابقة في تاريخ لبنان الحديث، وهو يطال بعض الموظفين المشهود لهم بمناقبيتهم العالية"، مضيفةً أن "الاستمرار في هذا النهج التصعيدي، ستكون له تبعات مباشرة في الشارع". في موازاة ذلك، أكدت مصادر نيابية بارزة لـ"السياسة" الكويتية، أن الحرب المشتعلة بين الاشتراكي والتيار تنذر بمضاعفات بالغة السلبية، وتحديداً على صعيد تأليف الحكومة، لأن النائب السابق وليد جنبلاط لن يسمح لأحد بلي ذراعه، بعدما أعطته الانتخابات النيابية حق تمثيل الطائفة الدرزية في الحكومة، وبالتالي فإنه لن يفرط بهذا الحق مهما واجه من ضغوطات وعلى الآخرين أن يفهموا ذلك.

بعد تنحية هيلدا خوري من منصبها في وزارة التربية...التيار يردّ بمحمية ارز الشوف!

ألغت وزارة البيئة القرار المتعلق بالتحاق موظف بلجنة محمية ارز الشوف واعتبرت أن التقاعس عن تنفيذ القرار يحمّل صاحبه المسؤولية المسلكية. ولفتت الى ان الموظف نزار هاني الموظف الدائم في وزارة البيئة بصفة اختصاصي بيئي يعود ويلتحق بالادارة المركزية لوزارة البيئة على ان يمارس وظيفته في دائرة الانظمة الايكولوجيّة طيلة ايام العمل الفعلي دون ان يكون له الحق بالمتابعة او الاشراف على ادارة لجنة محمية أرز الشوف وفرق عملها وتقديم الدعم اللازم لها او القيام بأي من الامور اللوجستية والميدانية المتعلقة بها.

loading