الحشيشة

تحفظات إسلامية على تشريع زراعة الحشيشة قبل إقرار العفو العام!

لفتت صحيفة "الأنباء" الكويتية الى ان القيادات السنية هبّت للدفاع عن صلاحيات رئاسة الحكومة وعن دستور الطائف، كالمفتي الشيخ عبداللطيف دريان والرئيسين السابقين نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة والبطريرك الماروني بشارة الراعي. واشارت الى ان من ضمن مرفوضات الجو السني العام: المس بصلاحيات رئيس الحكومة الدستورية، أكان في تشكيل الحكومة او مهلة التشكيل المفتوحة، او التهويل بالذهاب الى حكومة اكثرية بوجه معارضة، كما لوّح النائب ماريو عون، عضو تكتل لبنان القوي، ما يبقي القوات اللبنانية والتقدمي الاشتراكي، خارج الحكومة، الأمر الذي من شأنه ترك الرئيس الحريري وحيدا محاصرا من قبل صقور الممانعة المنتشية بظواهر الحلول في سورية. وسيدخل لاحقا، على لائحة المرفوضات السنية، السعي لتسريع زراعة الحشيشة المخدرة في لبنان، لأغراض دوائية، قبل معالجة قضية مئات الشبان المسلمين السنة الموقوفين، بقضايا مواجهات مع الجيش او الاتصال بتنظيمات إرهابية، لأن بعض الأوساط، ترى في تسريع تشريع زراعة الحشيشة، نافذة لتمرير عفو ضمني عن 40 ألف مطلوب بقضايا مخدرات في منطقة بعلبك الهرمل، بدلا من بوابة العفو العام، الذي يفترض ان يشمل جميع الفئات والجرائم عدا منها الذي يمس بأمن الدولة والنظام العام.

Advertise

شمس الدين: السياسيون تجّار من باعة البسطات

اعتبر الوزير السابق ابراهيم شمس الدين اننا نتجه من جمهورية برلمانية الى ديكتاتورية مجلسية، وكونفدرالية طوائف مزاجية، وقال: "ثمة امر متعمد منذ 15 سنة لتفتيت فكرة الدولة التي أكلت من داخلها، فالسياسيون تجار من باعة البسطات ولا رجال دولة، اما الامل الوحيد فيبقى في رئيس الجمهورية الذي لا يزال نقطة الارتكاز والشخص الاقوى في بنية الدولة وهو الذي يحدث الفرق وليس حزبه". وحذر شمس الدين في حديث لصوت لبنان 100.5 من توريط اهل البقاع في صفقة تشريع زراعة الحشيشة التي قال انها زراعة لحس المبرد، اضاف: "مزارعو الحشيشة في البقاع سيتحولون الى عمال سخرة، ينتجون سلعة عالية القيمة باسعار زهيدة، لمصلحة اصحاب التراخيص اي السياسيين، الذين سيتقاسمون الارباح، فكما تقاسموا تراخيص التبغ والتنباك والنفط، سيفعلون بتراخيص زراعة الحشيشة ليحصلوا الاموال لجيوبهم". ورأى ان الرئيس المكلف يتشارك في الاخطاء مع الاخرين لانه مشترك معهم في المحاصصة، لافتًا الى انه يفترض به مصارحة الرأي العام وكشف المشاكل التي تعترض عمله في تشكيل الحكومة".

Time line Adv
loading
popup closePierre