الحوثيون

أنصار الله تستهدف وزارة الدفاع السعودية وأهداف ملكية بدفعة صواريخ باليستية

أعلنت الدفاعات الجوية السعودية اعتراض صاروخا باليستيا أطلقته جماعة أنصار الله فوق سماء الرياض، فيما أعلنت القوة الصاروخية التابعة للحوثيين استهداف مركز معلومات وزارة الدفاع السعودية، وأهدف ملكية أخرى بدفعة صواريخ باليسيتة. ونقل تلفزيون الإخبارية السعودية إن "الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيا الحوثي فوق الرياض". في حين قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن "القوة الصاروخية تعلن قصف مركز معلومات وزارة الدفاع وأهدافا ملكية أخرى بالرياض بدفعة من صواريخ البركان الباليستية".

الصور الاولى من داخل مطار الحديدة بعد تحريره

نشر موقع سكاي نيوز عربية صوراً من داخل مطار الحديدة بعد تحريره من الحوثيين ودحرهم، إثر عملية نوعية خاطفة قادتها القوات اليمنية المشتركة بإسناد من التحالف العربي، فجر الثلاثاء. وواكبت كاميرا "سكاي نيوز عربية" القوات خلال تقدمها، ونشرت صورا من داخله، بالتزامن مع شن المقاومة عمليات تمشيط واسعة وتطهير. وأظهرت الصورة عناصر القوات المشتركة تنتشر في أجزاء المطار المترامي الأطراف، بالإضافة إلى آليات عسكرية تتقدم بعد العملية، التي أسفرت عن مقتل وأسر عشرات الحوثيين وفرار آخرين. وأعلن القائد العام لجبهة الساحل الغربي، أبو زرعة المحرمي، الثلاثاء، أن قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بإسناد التحالف العربي، فرضت سيطرتها الكاملة على مطار الحديدة.

تطورات معركة مطار الحديدة.. عشرات القتلى في صفوف الحوثيين

أكدت مصادر عسكرية وطبية في اليمن، الأحد، مقتل وإصابة العشرات من ميليشيات الحوثي الإيرانية في مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية المشتركة وغارات لمقاتلات التحالف العربي في محيط مطار الحديدة وبداخله، خلال الـ24 الساعة الماضية.وذكرت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية"، أن معارك عنيفة دارت خلال الساعات الماضية في محيط المطار، حيث أعلنت ألوية العمالقة أن قواتها اقتحمت أسوار المطار من الجهة الجنوبية الغربية، وسيطرت على أجزاء منه، فيما تفرض القوات المشتركة حصارا على المتمردين الذين يتحصنون داخل مبنى المطار الذي أضحى بحكم المسيطر عليه.وتقدمت القوات اليمنية المشتركة وبإسناد ومشاركة من تحالف دعم الشرعية في اليمن، شرقا باتجاه كيلو 16، في محاولة لتجاوز المطار والتقدم من الجهة الشرقية نحو ميناء الحديدة. ودكت مقاتلات التحالف العربي تحصينات المتمردين في حرم المطار والمناطق المحيطة به، كما استهدفت الغارات تجمعات المتمردين في منزل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، والذي حولته ميليشيات الحوثي إلى ثكنة عسكرية لها. وشنّت غارات على موقع الدفاع الساحلي بالجبانة بمديرية الحالي، كما دمرت أهداف متحركة للمتمردين في كيلو 16 بضواحي مدينة الحديدة. معارك الدريهمي وشهد المدخل الجنوبي الغربي لمركز مديرية الدريهمي معارك عنيفة وقصفا عنيفا لمقاتلات التحالف استهدف تعزيزات للحوثيين شرقي المديرية، وقالت مصادر عسكرية في القوات المشتركة إن ما يعيق تقدمها إلى مركز المديرية هو تمترس مليشيات الحوثي في المناطق الآهلة بالسكان. في غضون ذلك، ما زالت قوات المقاومة اليمنية تفرض حصارا خانقا على جيوب المليشيات بداخل مركز المديرية.

loading