الحياد

حبذا لو تلتزمون سياسة الحياد...

لطالما دعا حزب الكتائب الى تطبيق سياسة النأي بالنفس وبالحياد الايجابي لتفادي وقوع لبنان في المخاطر وانقسام اللبنانيين، لكن كل الذي حذر منه حصل على ارض الواقع من دون ان يرّف جفن البعض، وكأنه مكتوب على هذا الوطن ان يدفع الاثمان الباهظة دائماً عن الآخرين . مع التذكير بأن سياسة النأي بالنفس وردت في البيان الوزاري لكن يبدو ان الاكثرية تناسوا هذه السياسة، لان المهم لديهم كان تطبيق التسوية ووصولها الى نهاية سعيدة، في حين لم تتحقق هذه النهاية لان التسوية انتهت ووصلت الى طريق مسدود واوقعت لبنان في المخاطر.

الحريري: على لبنان ان ينأى بنفسه بالفعل وليس بالقول فقط

شدد رئيس الحكومة سعد الحريري على ان الهمّ الاساسي في لبنان هو الاستقرار، وقال "هذا ما سنعمل عليه". واشار في كلمة مقتضبة القاها في المؤتمر المصرفي العربي،الى ان لبنان بلد صغير لكن اللبنانيون عنيدون ويتمكّنون دائماً من الوقوف على ارجلهم أينما ذهبوا. وتابع: "علينا ان نقف على ارجلنا في لبنان ونتكاتف، والمرحلة التي مرّت شكّلت صحوة للنظر الى مصلحة لبنان قبل التطلّع الى المشاكل من حولنا". وقال: "المشاكل من حولنا مهمة لكن لبنان اهمّ وعلاقتنا بأشقائنا العرب يجب ان تكون الاساس وان ينأى لبنان بنفسه بالفعل وليس بالقول فقط".

loading