الخام

النفط يصعد 2 بالمئة وسط بوادر على تقلص المعروض

ارتفعت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة مع نمو مخزونات الخام الأميركية بوتيرة أقل من المتوقع واستمرار تعطل إمدادات في ليبيا وتوقعات بتمديد العمل باتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده أوبك. وارتفعت عقود الخام الأميركي إلى أعلى مستوياتها في نحو أسبوعين بعدما قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام ارتفعت 867 ألف برميل الأسبوع الماضي بما يعادل نصف الزيادة المتوقعة مع ارتفاع استهلاك مصافي التكرير بعد أعمال صيانة موسمية ومع انخفاض الواردات ونمو الصادرات. وزاد معدل استهلاك المصافي الأميركية للخام 425 ألف برميل يوميا بينما ارتفعت معدلات التشغيل 1.9 نقطة مئوية إلى 89.3 بالمئة من الطاقة الإنتاجية وفقا لما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة.

أسعار النفط مستقرة لكن التوقعات تشير لمزيد من الانخفاض

استقرت أسعار النفط بدرجة كبيرة لتنهي الأسبوع على مكاسب متواضعة مع قيام المضاربين بخفض المراكز الدائنة خفضا حادا خلال موجة خسائر الأسبوع الماضي بفعل المخاوف من فشل تخفيضات إنتاج أوبك في تقليص تخمة المعروض العالمي. تحرك الخام في نطاق ضيق هذا الأسبوع حيث تقافز برنت وغرب تكساس الوسيط في حدود 2.50 دولار بينما عكف المستثمرون على تقييم أثر أول خفض نفطي من منظمة البلدان المصدرة للبترول في ثماني سنوات في مقابل زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي وارتفاع المخزونات. تحدد سعر التسوية لخام برنت بارتفاع سنتين عند 51.76 دولار للبرميل في حين أغلق الخام الأميركي الخفيف مرتفعا ثلاثة سنتات عند 48.78 دولار للبرميل. وارتفع الخامان القياسيان 0.8 بالمئة على مدار الأسبوع.

loading