الخام

أسعار النفط مستقرة لكن التوقعات تشير لمزيد من الانخفاض

استقرت أسعار النفط بدرجة كبيرة لتنهي الأسبوع على مكاسب متواضعة مع قيام المضاربين بخفض المراكز الدائنة خفضا حادا خلال موجة خسائر الأسبوع الماضي بفعل المخاوف من فشل تخفيضات إنتاج أوبك في تقليص تخمة المعروض العالمي. تحرك الخام في نطاق ضيق هذا الأسبوع حيث تقافز برنت وغرب تكساس الوسيط في حدود 2.50 دولار بينما عكف المستثمرون على تقييم أثر أول خفض نفطي من منظمة البلدان المصدرة للبترول في ثماني سنوات في مقابل زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي وارتفاع المخزونات. تحدد سعر التسوية لخام برنت بارتفاع سنتين عند 51.76 دولار للبرميل في حين أغلق الخام الأميركي الخفيف مرتفعا ثلاثة سنتات عند 48.78 دولار للبرميل. وارتفع الخامان القياسيان 0.8 بالمئة على مدار الأسبوع.

النفط يقلص مكاسبه مع ارتفاع مخزونات أميركا لمستوى قياسي

استقرت أسعار النفط دون تسجيل تغير كبير مقلصة بذلك مكاسبها وهبطت لفترة وجيزة بعد ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة زادت 1.5 مليون برميل الأسبوع الماضي بأقل من المتوقع لكنها لامست مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 520.2 مليون برميل بعدما سجلت زيادة لثمانية أسابيع متتالية. وأذكت الزيادات المتتالية مخاوف من أن نمو الطلب ربما ليس كافيا لامتصاص المعروض العالمي الزائد رغم اتفاق منتجين رئيسيين على خفض إنتاج الخام خلال النصف الأول من العام. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم نيسان أربعة سنتات إلى 54.05 دولار للبرميل بعدما سجلت 54.44 دولار في وقت سابق من الجلسة.

loading