الدروز

الصايغ: فليسأل المشايخ والأوادم في حزبه!

لفت عضو اللقاء الديمقراطي النائب فيصل الصايغ الى انه لا يرى حكومة قريبة ولا شيء يؤشر الى ايجابية على الرغم من ان الرئيس المكلف سعد الحريري يقوم بواجباته ولا تقصير من قبله ولكن لا تجاوب معه من قبل الفريق الآخر.الصايغ وفي حديث عبر المستقبل قال "ان تمثيلنا في بيئتنا الدرزية هو شبه اجماع وحقنا ان يكون لدينا 3 وزراء في حكومة ثلاثينية ولا افهم لماذا خلق عقدة درزية".الصايغ دعا النائب طلال ارسلان الى عدم مواجهة مزاج بيئته وليسأل الاوادم في حزبه والمشايخ هل هم مع مواجهتنا؟ معتبرا ان اقل حقوقنا الحصول على 3 وزراء .

ماذا يعني العقدة الدرزية غير مستعصية الحل؟

اشارت صحيفة "الانباء" الكويتية الى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري ما زال على تشاؤمه في موضوع الحكومة، وأن العقدة الأم هي العقدة المسيحية، بين التيار والقوات، مشيرا الى أن «العقدة الدرزية» غير مستعصية الحل. غير مستعصية الحل ماذا يعني؟ مصادر مواكبة ردت على سؤال «الأنباء» بالقول: الحلول السياسية سوابق وأعراف، وثمة سابقة سياسية للرئيس بري عندما تخلى عن مقعد وزاري شيعي من حصة حركة أمل للوزير السابق فيصل عمر كرامي في حكومة نجيب ميقاتي، بحيث بات في تلك الحكومة 7 وزراء سُنة، وخمسة وزراء شيعة، وحل بذلك عقدة تشكيل الحكومة. هذه «الوصفة السياسية» ستكون الحل لعقدة التمثيل الدرزي، عبر إسقاط اسم النائب طلال ارسلان كوزير درزي رابع، على حصة الرئيس عون، او كتلة التيار الحر، الذي هو عضو فيها. وقالت المصادر عينها ان النقاش مستمر حول الحصة الطائفية التي يتعين خصم مقعد ارسلان منها، لكن المبدأ أقر، وان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي لا يمانع في ذلك، مادام الوزراء الدروز الثلاثة الاساسيون يسميهم هو وحزبه.

loading