الدستور

هذا هو حلّ الخلافات السياسية!

أكدت مصادر حركة "أمل" لـ"الشرق الأوسط" أن "الحل، كما جاء في البيان الختامي للقاء بعبدا، هو بالعودة إلى ​الدستور​"، لافتةً الى "أي خلاف بشأن الدستور السلطة الوحيدة المخولة الحسم به هو ​مجلس النواب​، وعلى كل الأفرقاء الالتزام به". كما شدّدت على "ضرورة النظر بإيجابية إلى كل ما حصل في اليومين الأخيرين وتم تتويجه في الاجتماع الثلاثي أمس، وتحديدا الوحدة الوطنية التي تجلّت في مواجهة التهديدات الإسرائيلية".

ضو: فوضى التشبيح الرئاسي والحكومي انتقلت الى الشارع

غرّد عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار نوفل ضو على حسابه الخاص عبر تويتر قائلا "ما تشهده شوارع بيروت وضواحيها منذ أيام هو نتيجة طبيعية لوضع أركان صفقة التسوية يدهم على المؤسسات الشرعية بانقلاب على الدستور".واضاف "فوضى التشبيح الرئاسي والحكومي انتقلت الى الشارع الذي تحول التعاطي فيه بين الناس الى نسخة من تعاطي السياسيين مع الأصول الدستورية والقانونية والمؤسساتية".

loading