الدولار

تراجع الطلب على الدولار

لليوم الثالث على التوالي، نجح لبنان في ضبط الأزمة السياسية بعد استقالة الرئيس سعد الحريري ومنع انعكاسها على الوضع النقدي للبلاد. ومنذ بداية الأسبوع لم تُسحب أيّ ودائع من المصارف اللبنانية، ولم تخرج دولارات من لبنان، فيما شهدت سوق القطع تراجعاً في الطلب على الدولار إلى نصف ما كان عليه أمس، أي إن الطلب الفعلي تراجع من 200 مليون دولار إلى 100 مليون أمس، من ضمنها الطلب التجاري الاعتيادي المقدّر بنحو 50 مليوناً. في المقابل، أشارت وكالة «رويترز» إلى أن السندات الدولارية التي تستحق في حزيران 2020 هبطت بواقع 2.6 سنت إلى 95.3 سنتاً للدولار

الذهب ينزل مع ارتفاع الدولار

انخفضت أسعار الذهب في ظل اتجاه الدولار صوب تحقيق أفضل أداء شهري منذ شباط قبل اجتماعات بنوك مركزية وصدور بيانات الوظائف الأميركية والإعلان عن الرئيس القادم لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي). وتلقت العملة الأميركية دعما من الحديث بأن الرئيس القادم للمجلس الاحتياطي الاتحادي قد يتخذ توجها أكثر ميلا للتشديد النقدي وكذلك في ظل آمال بأن ترامب قد يمضي قدما في خططه لإصلاح الضرائب. وكان هذا كافيا لدفع الذهب إلى الانخفاض في الوقت الذي يجعل فيه ارتفاع الدولار المعدن الأصفر المقوم بالعملة الأميركية أعلى تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

loading