الدولار

الدولار يواصل التراجع بفعل توقعات بشأن السياسة النقدية لأميركا وأوروبا

سجل الدولار أدنى مستوياته في أكثر من عامين ونصف العام مقابل سلة عملات منافسة بفعل تقلص التوقعات بقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بزيادة أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام، بينما ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في عدة سنوات في أعقاب اجتماع البنك المركزي الأوروبي. وفي الوقت الذي قال فيه رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك وليام دادلي في خطاب يوم الخميس إن البنك المركزي يجب أن يواصل زيادة أسعار الفائدة الأميركية تدريجيا بافتراض أن التضخم المنخفض سوف يرتفع، بدت ثقة الرجل أقل قليلا مقارنة مع تصريحاته السابقة الداعية لزيادة أسعار الفائدة.

التضخم بمنطقة اليورو يرتفع أكثر من المتوقع إلى 1.5% في أغسطس

أظهرت تقديرات أولية أن معدل التضخم بمنطقة اليورو ارتفع أكثر من المتوقع في أغسطس آب ليصل إلى أعلى مستوياته في أربعة أشهر، وهو ما يعزز التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيبدأ التخلي تدريجيا عن سياسته النقدية الشديدة التيسير. وقدر مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يورستات) أن أسعار المستهلكين في منطقة اليورو ارتفعت 1.5 بالمئة على أساس سنوي في أغسطس آب من 1.3 بالمئة في يوليو تموز، بما يتجاوز توقعات السوق التي أشارت لزيادة نسبتها 1.4 بالمئة. وهذه هي أعلى وتيرة منذ أبريل نيسان، حين بلغ التضخم 1.9 بالمئة موافقا هدف المركزي الأوروبي للتضخم عند أقل قليلا من اثنين بالمئة لفترة وجيزة.

loading