الديانة الإسلامية

إطلاق أول صوت مسيحي - إسلامي مشترك إزاء قضية القدس

كشفت مصادر مواكبة لتحضيرات القمة الروحية الإسلامية – المسيحية التي تعقد في الصرح البطريركي اليوم لصحيفة "المستقبل" أنّ الموقف الذي سيصدر عنها بإجماع القيادات الروحية المشاركة فيها يتمحور حول تكريس القدس "كقضية إسلامية - مسيحية" مع التأكيد على أنّ هذه القضية تستند إلى الحقوق المكرّسة دولياً أما إعلانها عاصمة لإسرائيل فهو انتهاك صريح للقانون الدولي وللقرارات الأممية. وإذ شددت على "مفصلية هذه القمة باعتبار أهميتها تتوزع على الشكل كما المضمون"، أوضحت المصادر أنّ قمة بكركي ستشهد "إطلاق أول صوت مسيحي - إسلامي مشترك في العالم إزاء قضية القدس رفضاً لاعتبارها عاصمة إسرائيلية، سيما وأن القمة تنعقد على أعلى مستوى روحي لبناني من مفتين وبطاركة ليوجهوا رسالة موحدة بالغة الأهمية والدلالة تؤكد على أنّ لبنان بلد رسالة العيش المشترك مؤهل ليتخذ موقفاً بهذا الحجم حيال قضية إسلامية - مسيحية جامعة كقضية القدس.

loading