السياحة في لبنان

مؤشرات إيجابية لموسم سياحي واعد

تترقّب فاعليات القطاع السياحي المؤشّرات التي قد تحمل معها ملامح موسم سياحي «واعد» فتتشاءم حيناً وتتفاءل أحياناً، غير أنّ الثابت بين هذا وذاك أنّ بعض السياح الخليجيين بدأوا يهمّون بالعودة إلى لبنان ووضعه في سلّم أولوياتهم كوجهة سياحية. وبعد مقاطعة خليجية للبنان استمرّت لسنوات، بدأت المرافق السياحية تتلمّس عودتهم «وإن بخجل»، فاليوم يوجد في لبنان نحو 7000 سائح خليجي غالبيتهم من الكويتيين ويليهم السعوديين، هذا ما أكده جان بيروتي، الأمين العام لاتحاد النقابات السياحية في لبنان في حديث خاص، ومن المرتقب أنْ نشهد ارتفاعاً ملحوظاً بأعداد السياح الخليجيين في لبنان خلال شهرَيْ تموز وآب في حال استمرت الأوضاع الأمنية بالتحسّن. وأبرز المؤشّرات الإيجابية لترقّب موسم سياحي واعد، وفق بيروتي، هو توجّه عدد غير قليل من الخليجيين إلى إعادة فتح بيوتهم في المناطق السياحية كبحمدون وبرمانا تمهيداً لقضاء موسم الصيف في لبنان، ويعطي هذا الأمر أملاً للقطاعات السياحية التي تعوّل على السائح الخليجي للنهوض بالقطاع.

سماء جونية ستشتعل ليل السبت

ليل جونية على موعد يوم السبت 24 حزيران عند الساعة العاشرة ليلا مع عرض للالعاب النارية وذلك بإعتماد احدث التقنيات العالمية بالتعاون مع سبعة خبراء دوليين وأكثر من سبعين فنيا مختصا. وستُشعل سماء جونية لمدة 11 دقيقة بلا انقطاع أكثر من 50,000 طلقة، في عرض اقل ما يقال عنه إنه رائع يرتقي إلى مصاف العروض العالمية من إنتاج بلدية جونيه سيقام فوق خليجها الساحر وينقل مباشرة عبر شاشة LBC.

صيف لبنان حافل بالمهرجانات!

أكد الامين العام لنقابة اصحاب الفنادق في لبنان وديع كنعان ان "صيف لبنان سيكون حافلا بالمهرجانات والنشاطات السياحية هذا العام، ما يسهم في تعزيز السياحة الداخلية واستقطاب السياح". واعتبر كنعان ان "جونية التي ستكون هذا الموسم على موعد مع مهرجانين، ستستفيد ايجابا على صعيد نسبة اشغال الفنادق وحركة المطاعم فيها، وتأمين فرص العمل، ولو مرحليا، للشباب اللبناني". ولفت الى ان "كل المؤشرات والتحضيرات بالتعاون ما بين القطاعين العام والخاص، تؤكد ما سبق واعلناه، عن ان صيف 2017 سيكون افضل المواسم".

loading