السياحة في لبنان

الغاء حجوزات لمغتربين لبنانيين بعد سقوط صاروخي غراد في الضاحية...السياحة اليوم تقتصر على شرب نصف فنجان قهوة، وخسائر القطاع فاقت 60%

لم يتغير الواقع السياحي عشية موسم الصيف عن مشهد العام الماضي، بل ازدادت الأمور سوءا بفعل تراكم التراجع منذ العام 2011. فالمعنيون في القطاع يؤكدون أن «وقوع أي حدث أمني، يُترجم بإلغاء حجوزات». وتتقاطع المعلومات في هذا السياق، لتؤكد أن نسبة الإلغاء في الأيام الأخيرة، بلغت ذروتها، إذ تقدّر بين 30 و40 في المئة، وهي في معظمها لمغتربين لبنانيين، فضلا عن نسبة تقدّر بين 5 و10 في المئة لسيّاح طلبوا تأجيل حجوزاتهم. ولا يخفي معنيون في القطاع السياحي تفاقم معدل التشاؤم في ظل الضبابية

وسط بيروت تحوّل الى "مدينة الاشباح"... 6 مطاعم من اصل 40 مطعماً لا تزال تعمل

تعاني معظم المراكز التجارية في وسط العاصمة اللبنانية بيروت من الوضع المتأزم في البلاد والمنطقة المحيطة، اذ ان هناك اكثر من 15 مركزا تجاريا اغلقت ابوابها بسبب تراجع نسبة الاشغال لأكثر من 70%، بحسب أصحاب هذه المراكز. وفى المقابل قال نقيب اصحاب المطاعم والمقاهي بول عريس إن اعداد المطاعم التي اغلقت ابوابها في العام 2012 كانت ضئيلة على الرغم من الوضع المتأزم. ويؤكد عدد من اصحاب المحالات في الوسط التجاري انهم يعتمدون اليوم على اللبنانيين بعد غياب السياح العرب والأجانب بشكل كبير.

loading