السياحة

لبنان خالٍ من السيّاح... والقطاع دخل في غيبوبة

فقدت القطاعات السياحية كل ما تبقّى من آمال لديها لتعويض خسائرها، بعدما تلقفت الضربات واحدة تلو الاخرى، ما دفعها الى «هجر» التفاؤل القسري في المواسم او التطورات السياسية او الامنية التي قد تطرأ على الصعيد المحلي او الاقليمي، والذي يعيد الى السياحة حركة تفتقدها منذ 3 اعوام. اكد نقيب وكالات السفر والسياحة في لبنان جان عبود انّ وضع القطاع سيئ، وفقد آخر ما كان تبقّى له، وهو سوق قطع التذاكر بسبب تراجع السوق السوري الذي كانت وكالات السفر تعوّل عليه في الفترة الأخيرة.واوضح عبود

Time line Adv
loading