السياحة

تونس.. تباطؤ نمو الاقتصاد بعد هجومين

نُشِرت أرقام رسمية، أمس الأربعاء، أظهرت أن نمو الاقتصاد التونسي تباطأ خلال الربع الثاني من 2015 بعد هجومين كبيرين شنهما مسلحون هذا العام. وقال المعهد الحكومي للإحصاء، إن الاقتصاد نما بنحو 0.7 في المئة في الربع الثاني. وكان معدل النمو، بلغ 2 في المئة في نفس الفترة من 2014 بينما بلغ 1.7 في المئة في الربع الأول من العام الحالي. وقال وزير المالية التونسي سليم شاكر، الشهر الماضي، إن بلاده خفضت توقعاتها للنمو الاقتصادي في 2015 إلى حوالي 0.5 في المئة من توقعات سابقة كانت في حدود 3 في المئة بسبب هجمات استهدفت متحفاً وفندقاً وقتل فيها عشرات السياح. وبالإضافة إلى هبوط إيرادات السياحة التي تشكل نحو سبعة في المئة من اقتصاد تونس تضررت صادرات الفوسفات الحيوية أيضاً جراء إضرابات واحتجاجات.

خطف الطيار التركي ومساعده.. المسمار الاخير في نعش السياحة

اكد وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال فادي عبود ان ما حصل بالامس من عملية خطف للطيار التركي ومساعده كان المسمار الاخير في نعش السياحة، مشيرا الى ان لبنان ليس مرتعا ومكانا للخاطفين، وراى ان الاثر الاقتصادي والسياسي في موضوع الخطف سلبي جدا ولا يتماشى ابدا مع السياحة. وراى عبود عبر الـLBC ، ان فرص العمل في السياحة اساسية في لبنان ، لافتا الى ان المعالجة شبه غائبة، وشدد على ان هناك سياسة نقل كان يجب ان يعتمدها لبنان بعد افقال حدوده البرية وخسارته لـ300000 سائح عربي، في حين لم يتم

loading