الشرق الاوسط

أداء بورصات الشرق الأوسط لا يزال ضعيفا

هبطت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط بفعل مخاوف جيوسياسية، لكن بورصة أبوظبي ارتفعت مدعومة بخطط الحكومة لخصخصة أجزاء من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك). وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة مع ضعف أداء أسهم البنوك وشركات الأسمنت. وانخفض سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة، 1.8 في المئة، بينما هبط سهم بنك الرياض 1.2 في المئة. وتراجع سهم أسمنت المنطقة الشمالية 1.1 في المئة. وهبط سهم صافولا للصناعات الغذائية 2.3 في المئة إلى 35.65 ريال، بعدما خفض بنك مورجان ستانلي تصنيفه للسعر المستهدف للسهم إلى 44 ريالا من 50.6 ريال.

بيروت من أفضل المدن في الشرق الأوسط!

كشف استبيان أجراه «موقع بيت.كوم» للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع مؤسسة «يوجوف»، بعنوان «أفضل المدن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، أن أكثر من ثلاثة أرباع (81٪) سكان بيروت قيّموا جودة التعليم في مدينتهم بأنها «جيدة» أو «ممتازة»، في حين قيّم غالبيتهم (79٪) توافر المؤسسات التعليمية في المدينة بأنه «جيد» أو «ممتاز». وبشكل عام، صُنفت بيروت كأفضل مدينة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في هذه النواحي. وفي ما يتعلق بتوافر مرافق الرعاية الصحية، قيّم أكثر من نصف سكان بيروت (54٪) هذا الجانب بأنه «جيد» أو «ممتاز»، في حين قال 28٪ بأنه «متوسط». أما بالنسبة لنوعية مرافق الرعاية الصحية المتاحة، فقد أبدى غالبيتهم رضاهم عنها، حيث قيّمها 20٪ فقط بأنها أقل من «المتوسط».

loading