الشوف

جنبلاط يعتذر...وارسلان: لا تسيئوا لكمال جنبلاط!

قال النائب وليد جنبلاط عبر تويتر: "اعتذر من القرى والبلدات الجميلة والخلابة التي لم أستطع زيارتها نتيجة ضيق الوقت مثل الورهانية وبريح ووادي الست والفوارة وغيرها من شوفنا الجميل والخصب. فإلى يوم الاحد يوم التحدي ويوم النصر ان شاء الله".أضاف: "المعركة لا تتجزأ والشوف لا يتجزأ من إقليم الخروب إلى جبل الباروك."على صعيد درزي آخر، غرّد رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني وزير المهجرين طلال أرسلان عبر حسابه في "تويتر" بالقول: "فلنترك هذه الانتخابات بطابعها الديموقراطي، ولنتبعد عن نبش الماضي وتبادل الاتهامات، ما يهمنا هو تقديم مشاريع انمائية للمستقبل والتركيز على التنمية في الجبل، والإساءة إلى رمز ككمال بك جنبلاط ولأي رمز من رموز الوطن هو أمر مرفوض ومستنكر من أي جهة أتى".

عيد لـKataeb.org: سأعمل على تحقيق اللامركزية الإدارية في الشوف... ولا أستبعد مفاجآت انتخابية

أشار مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني في دائرة الشوف – عاليه المحامي جوزف عيد الى ان وضع لائحة "القرار الحر" التي تضّم الكتائب والاحرار وهيئة المحاربين القدامى في الجيش والمستقلين في تحسّن مستمر يوماً بعد يوم، إن على صعيد الماكينة الانتخابية وحظوظ المرشحين وتكثيف الزيارات الى الناخبين للاستماع الى برنامجنا الانتخابي، بحيث شعرنا برغبة الناس بالتغييّر بعد خذلهم لسنوات عدة. ولفت عيد في حديث لـkataeb.org الى ان حزب الكتائب يعطي المعركة الانتخابية في الشوف أهمية كبرى خصوصاً انها المرة الأولى التي يرّشح فيها كتائبياً في المنطقة، وهنالك حظوظ بالفوز من خلال الخرق بمقعدين، خصوصاً اننا نلاقي تجاوباً من قبل الأهالي خلال جولاتنا في البلدات الشوفية التي عانت من التهجير ولم يحقق لها احد أي تقدّم في هذا الاطار.

loading
popup closePierre