الصحة

احذروا الادوية المهرّبة وتجار "الشنطة"!

عقد نقيب صيادلة لبنان جورج صيلي مؤتمرا صحافيا، قبل ظهر اليوم في مقر النقابة، في حضور اعضاء في مجلس النقابة عرض فيه اوضاع الصيادلة لا سيما في ضوء "شراء ادوية الامراض المزمنة من دول مجاورة غير مطابقة للمواصفات".وقال صيلي: "وردت إلينا شكاوى عديدة عن تأثير هذه الادوية على الاستقرار الصحي للمرضى الذين تناولونها، وتأكد ذلك من خلال مواكبة الصيادلة لمرضاهم، ولا سيما أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة، ما استدعى دخول بعضهم الى المستشفيات"، شاكيا من ان "بعض تجار "الشنطة"، تحت عنوان الاستعمال الشخصي، يقومون بتهريب مئات الادوية التي تتسرب الى بعض المراكز الصحية التي تعمل تحت ستار عمل الخير".

مواد غذائية تمنع زيادة الوزن

اكتشف خبراء جمعية القلب الأميركية بأن المكسرات تمنع زيادة الوزن وتحسن حالة القلب والأوعية الدموية. ويفيد موقع EurekAlert بأن المجموعة العلمية حللت بيانات عن الحالة الصحية لأكثر من 126 ألف رجل وامرأة لا يعانون من أمراض مزمنة، وكانوا كل أربع سنوات يجيبون على استبيان الباحثين بشأن كمية المكسرات التي يتناولونها وعدد هذه المرات.

مرضي ما بيعدي: 120 ألف مصاب بالصدفية في لبنان

بين 2% و3% من المُقيمين في لبنان مُصابون بمرض الصدفية، وفق رئيس الجمعية اللبنانية لأطباء الأمراض الجلدية الدكتور فؤاد السيد، وهي نسبة توازي المعدلات العالمية للإصابة بالمرض قياساً إلى تعداد السكّان.والصدفية مرض جلدي ناجم عن تسارع في عملية تجديد الخلايا (في الدورة الطبيعية، تتجدّد كل 20 إلى 30 يوماً. وفي حالة الصدفية، كل 8 أيام) ما يُسبّب تراكماً في الخلايا على سطح الجلد، على شكل قشور وبقع حمراء تُسبّب الحكّ والألم. وأوضح السيّد أن هذا المرض مزمن لكنّه غير مُعد ولا يتحوّل الى سرطان جلدي، والهدف الرئيسي من العلاج منه هو منع النمو السريع لخلايا الجلد.يُعدّ هذا المدخل ضرورياً لفهم الهدف من الاحتفال الذي نظّمته الجمعية اللبنانية لأطباء الأمراض الجلدية، الجمعة الفائت، لمناسبة «اليوم العالمي للصدفية»، في مبنى نقابة الأطباء في بيروت. الاحتفال تضمّن محاضرتين طبيتين، واحدة للعموم من أهالي المرضى والمُصابين بالمرض وأخرى للأطباء، وشهد إطلاق حملة توعوية حملت شعار «مرضي ما بيعدي» لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة حول الصدفية، ولامتصاص الهلع الذي قد يُصاب به المرضى غير المُدركين لماهية المرض.

loading