الصناعة

قضية المرامل... بين الليطاني والصناعة والداخلية

كشفت صحيفة الاخبار ان المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، ستتقدم اليوم، بشكوى جزائية ضد شركة سبلين للترابة (يملكها آل جنبلاط) وثلاثة أشخاص مشتبه في حفرهم مواقع ضمن حرم الليطاني في العيشية ونقلهم أتربة ورمولاً. وستتقدم بمراجعات إدارية أمام وزارتي الصناعة والداخلية اللتين، وبحسب الصحيفة نفسها، سمحتا للشركة والمشتبه فيهم بالعمل. وفي السياق نفسه، أعلن نائب جزين زياد أسود عن خطوات إدارية وقضائية سيتخذها ضد الجهات المعنية. وكانت عملية الحفر ونقل الأتربة قد فُضحت نهاية الأسبوع الماضي بعدما لوحظت حركة كثيفة لعشرات الشاحنات في الأيام الماضية بين جزين وإقليم الخروب، رغم قرار وزارتي البيئة والداخلية بإقفال المرامل والكسارات في العيشية وجبل الريحان.

اسبوعان مفصليان...افرام يدعو الى تلغيم المعابر غير الشرعية

دعا رئيس لجنة الاقتصاد والتجارة والصناعة والتخطيط النيابية النائب نعمة افرام إلى "تلغيم المعابر غير الشرعية"، وقال: "من غير المقبول أن يكون لدينا 137 معبرا غير شرعي، فهذا يمس بالأمن القومي للبنان".أضاف في تصريح: "ما يعنيني هو إنجاز موازنة تأسيسية برؤية إقتصادية - إجتماعية خمسية، والانهيار وارد ونحن نعتبره بعيدا لأننا شعب واع، وسنتوافق على تبني إصلاحات إنقاذية، وإلا... لذلك فلننتظر أسبوعين، فإما ينطلق الإصلاح وبالتالي الإنقاذ وإلا سنكون أمام انتحار جماعي. وإذا اتخذنا قرارا بوقف الهدر والفساد واستعدنا الثقة عندها نستطيع البدء بإنهاء الأزمة في ستة أشهر".

Majnoun Leila
loading