الضرائب

الأردنيون يواصلون احتجاجاتهم

تجمهر آلاف الأردنيين، احتجاجًا على سياسات الحكومة الاقتصادية عند منطقة “الدوار الرابع”، في العاصمة عمان، رغم تقديم حكومة هاني الملقي استقالتها إلى الملك عبدالله الثاني، اليوم الإثنين. ووزع محتجون الحلويات على أفراد الأمن والمشاركين فرحًا بمناسبة رحيل حكومة هاني الملقي. وذكر شهود عيان أن منطقة الدوار تشهد تعزيزات أمنية مكثفة. وشهدت منطقة الشميساني في عمان، احتكاكات بين المحتجين من جهة، والأجهزة الأمنية وقوات الدرك التي حاولت منعهم من الوصول إلى الدوار الرابع من جهة أخرى، ما تسبب بحالات إغماء لبعض المحتجين. وأكد نشطاء أنهم يريدون تغيير نهج تشكيل الحكومات وسياساتها الاقتصادية وليس تغيير الوجوه. وتتواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعوات الاحتشاد على الدوار الرابع، حيث يقع مبنى رئاسة الوزراء. ويشهد الأردن منذ 6 أيام احتجاجات على مشروع قانون ضريبة الدخل، وسياسة رفع الأسعار، ومجمل السياسات الحكومية المتعاقبة. كما تشهد محافظات ومناطق المملكة احتجاجات مماثلة.

Time line Adv
Advertise
Advertise with us - horizontal 30
loading