الضمان الإجتماعي

البطاقة الصحية: هروب من التغطية الشاملة؟

لا يبدو أن مشروع البطاقة الصحية يُحاكي، حتى الآن، المطلب «الأزلي» بإقرار نظام صحي موّحد للمُقيمين اللبنانيين. ففي وقت يُروّج للمشروع على أنه «بُشرى» لنحو أربعة ملايين لبناني يفتقرون الى التغطية الصحية، تُظهر المعطيات أن المشروع ليس إلا نموذجاً هجيناً عن مشاريع التغطية الصحية المُجتزأة التي اقتُرحت دائماً، تجنّبا لإقرار نظام صحي موحد يكون ممولاً من الضرائب المباشرة. حتى الآن، لا تتضمّن النصوص المُقترحة للمشروع مفاهيم واضحة حول طبيعة عمل هذه البطاقة ودورها في إرساء نظام صحي شامل. كل ما تُبيّنه هو التوجه نحو إعتماد بطاقة تكون بمثابة سجلّ صحي للمُستفيد. أما الربط بينها وبين طبيعة النظام الصحي المُزمع إرساؤه فلا يزال مبهماً.تبحث اللجان النيابية المُشتركة حالياً مشروع إقتراح القانون الرامي إلى إنشاء نظام البطاقة الإستشفائية تحت عنوان مناقشة «مشروع البطاقة الصحية». حتى الآن، ثمّة نسختان من إقتراح القانون: واحدّة مُعدّلة من لجنة الصحة، والثانية مُعدّلة من لجنة الإدارة والعدل.

كركي: 3 آلاف متقاعد يستفيدون من التقديمات الصحية

أعلن المدير العام للصندوق الدكتور محمد كركي، بعد مرور عام على البدء بإفادة المضمونين المتقاعدين من التقديمات الصحية مدى الحياة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أنه بتاريخ 2/10/2018 بلغ عدد المضمونين المتقاعدين الذين بدأوا بالإستفادة من التقديمات الصحية 3125 مضمونا، يستفيد على عاتقهم 2943 شخصا، أي أن مجموع المستفيدين بلغ 6068 مستفيدا.ورأى المدير العام في بيان اليوم، أن "هذه التجربة الناجحة تؤكد قدرة الضمان الإجتماعي على تغطية شرائح جديدة غير مشمولة بمظلة الضمان الإجتماعي وصولا إلى تطبيق التغطية الصحية الشاملة لجميع اللبنانيين".

النقابي يفجّر مفاجأة ثقيلة: المدير ووالده يغطّيان السماسرة مقابل الهدايا!

فجّر أمين صندوق الاتحاد العمالي العام ونقيب السائقين العموميين في الشمال النقيب شادي السيد مفاجأة قوية اليوم بتصريح قال فيه ان مدير الضمان في طرابلس بالوكالة ووالده يغطيان عددا من السماسرة مقابل هدايا ورشاوى.

loading