الضمان الإجتماعي

الضمان يفسخ التعاقد مع صيدلية وطبيبة

أصدر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الدكتور محمد كركي قرارين، الاول حمل الرقم 198 تاريخ 17/3/2018، قضى بموجبه فسخ التعاقد مع صيدلية "نور الدين" لصاحبها الصيدلي مهدي محمد يونس، والثاني حمل الرقم 199 تاريخ 17/3/2018 وقضى بفسخ العقد مع الدكتورة زينب علي عيسى (أمراض الغدد الصماء)، وذلك بعدما تبين أن صيدلية " نور الدين"، والدكتورة عيسى قد خالفا قانون الضمان الاجتماعي وأنظمته المرعية الاجراء. وطلب الدكتور كركي إلى المكاتب والمصالح والمديريات المعنية كافة، في الصندوق عدم تصفية وصرف ودفع أية وصفات طبية صادرة بإسميهما إعتبارا من 21/3/2018. وحذر الدكتور كركي "كل من تسول له نفسه من صيادلة وأطباء ومستشفيات، مختبرات ومراكز أشعة، مخالفة أحكام قانون الضمان الإجتماعي وأنظمته وعدم الإلتزام بالعقود الموقّعة مع الصندوق وذلك تحت طائلة فسخ هذه العقود والملاحقة القانونية عند الإقتضاء.

سلسلة موظفي الضمان في دهاليز السياسة..

انفجرت بين نقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمدير العام لوزارة العمل جورج إيدا. الأخير استدعى النقابة إلى مكتبه أمس لتقديم حلّ ما يتعلق بمنح المستخدمين حقّهم في تعديل سلسلة الرتب والرواتب، إلا أنهم فوجئواً به يهدّدهم إذا لم يفكّوا الإضراب. وبحسب نقابيين شاركوا في اللقاء، فإن إيدا «خدعنا» بعدما توسّط مع رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر طالباً اللقاء لتقديم عرض ما يُسهم في معالجة المشكلة العالقة بين الإدارة والمستخدمين والناتجة من عدم حصول مستخدمي الصندوق على سلسلة الرتب والرواتب أسوة بما حصل عليه موظفو الإدارات العامة والأساتذة وغيرهم. انتظر أعضاء النقابة «العرض»، لكنهم لم يحصلوا إلا على تهديدات ، إذ أبلغهم إيدا بوجوب فكّ الإضراب المقرّر يومي الخميس والجمعة، وإلا فإنه سيعمد إلى ملاحقتهم بالطرق الجنائية.

Advertise
loading