الطقس

في ايلول.. هل ستتغير درجات الحرارة؟

توقعت مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني ان يكون الطقس غدا الاحد غائما الى غائم جزئيا، دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة، مع بقاء ظهور الضباب على المرتفعات. وجاء في النشرة الآتي: - الحال العامة: كتل هوائية حارة مصدرها شبه الجزيرة العربية تسيطر على مناطق الحوض الشرقي للمتوسط، تتأثر بها المناطق الداخلية والجبلية اللبنانية وبعض مناطق الساحل الشمالي خلال الأيام المقبلة. - الطقس المتوقع في لبنان:اليوم السبت: غائم جزئيا الى غائم، مع استقرار بدرجات الحرارة على الساحل، بينما ترتفع بشكل محدود على الجبال وفي الداخل، بالاخص مناطق البقاع الشمالي والأوسط، كما يتكون الضباب على المرتفعات بسبب الرطوبة المرتفعة في الطبقات الدنيا من الغلاف الجوي. يوم غد الاحد غائم الى غائم جزئيا، دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة، مع بقاء ظهور الضباب على المرتفعات. الإثنين: غائم جزئيا، دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة، مع بقاء ظهور الضباب على المرتفعات. - درجات الحرارة المتوقعة: على الساحل من 23 الى 34 درجة. فوق الجبال من 17 الى 28 درجة. في الارز من 16 الى 30 درجة. في الداخل من 17 الى 40 درجة. - الرياح السطحية: شمالية غربية إلى شمالية، سرعتها بين 10 و30 كلم/س. - الانقشاع: متوسط على الساحل، يسوء على المرتفعات بسبب الضباب. - الرطوبة النسبية على الساحل: بين 60 و 85 %. - حال البحر: منخفض ارتفاع الموج، حرارة سطح الماء: 30°م. - الضغط الجوي: 1010 HPA أي ما يعادل: 758 ملم زئبق. - ساعة شروق الشمس: 06,12 ساعة غروب الشمس: 19,03.

موجة حرّ نحو الشرق الأوسط..

تنحسر الأجواء الباردة التي عبرت فوق لبنان وسوريا وفلسطين اعتباراً من صباح الأربعاء لتعود الكتلة الصحراوية الحارة الممتدة بين افريقيا وشبه الجزيرة العربية وتتمدد شمالاً وتستهدف البلدان التالية بحرارة مرتفعة: اسبانيا والبرتغال والجزائر وتونس، ايطاليا واليونان، تركيا ولبنان وسوريا والأردن ومصر وسيناء وستتراوح مدّة هذه الموجة ٥ ايام تقريباً سيتأثر بها البقاع بشكل ملحوظ.هذا، وتستمرّ الفوضى العالمية في الطقس بسبب ثوران القطب الشمالي الذي حافظ خلال فصل الصيف على ادنى مستويات حرارته التي وصلت الى -25 تحت الصفر، ويطلق تياراته الباردة جنوباً فتتصادم مع الرياح المدارية الساخنة ما يسبب كثرة المنخفضات والأعاصير وهطولات فيضانية كما جرى يوم امس في فينزويلا. امّا من ناحية الأعاصير، فالمحيط الهادي يُشكّل خلال هذين اليومين اعصاراً من الدرجة الثالثة سوف يضرب اليابان نهاية هذا الأسبوع ليكون الرابع من نوعه على جنوب شرق آسيا.

Advertise with us - horizontal 30
loading