العراق

العبادي: استفتاء كردستان اصبح من الماضي وندعو للحوار

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء اليوم الثلاثاء، إن استفتاء كردستان العراق على الانفصال انتهى وأصبح شيئا من الماضي. ودعا العبادي في كلمة له، كردستان العراق إلى حوار في ظل الدستور العراقي لحل الأزمة الكردية. وحذر رئيس الحكومة العراقية، أي جماعة في كركوك والمناطق المتنازع عليها من أي عمل تخريبي، مشيراً إلى “انني أبلغت القادة الأكراد أن الاستفتاء سيضر بمصالح الكرد في المقام الأول”. وأكد العبادي “اننا لن ندخل في حرب داخلية”، مشيراً إلى أن “العلم العراقي لكل العراقيين ويجب أن يرفع في جميع أنحاء البلاد”، لافتاً إلى “اننا سنعلن تحرير جميع الأراضي والسيطرة على الحدود مع سوريا قريبا”. وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم، دعا إلى حوار عاجل بين الحكومة المركزية في بغداد وقيادة اربيل لحل الأزمة التي سببها إجراء الاستفتاء.

القوات العراقية تتقدم في كركوك

أكد مسؤولون عراقيون وأكراد أن القوات العراقية بدأت في التقدم صوب حقول نفطية وقاعدة جوية مهمة تسيطر عليها القوات الكردية قرب مدينة كركوك الغنية بالنفط. وقال المقدم صلاح الكناني من الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي لـ«رويترز»، إن «هدف هذا التقدم هو السيطرة على قاعدة كيه 1 الجوية غربي كركوك». وقال مجلس الأمن التابع لحكومة كردستان العراقية إن «القوات العراقية والحشد الشعبي تتقدم الآن من تازة جنوبي كركوك في عملية كبيرة وهدفها دخول المدينة والسيطرة على قاعدة كيه 1 وحقول النفط».

كردستان العراق: مستعدون للحوار

عرضت حكومة إقليم كردستان العراق، إجراء محادثات مع السلطات العراقية بشأن المطارات الكردية والمنافذ التي خضعت لقيود بعد استفتاء الإقليم على الاستقلال. وكانت الحكومة العراقية قد اتَّخذت إجراءات لعزل المنطقة الكردية الواقعة بشمالي البلاد، بعد أن أيَّدت الانفصال في استفتاء أجري الشهر الماضي. وفرضت حكومة بغداد، التي أعلنت أن الاستفتاء غير قانوني، حظراً على الرحلات الدولية المباشرة إلى المنطقة الشمالية، كما طالبت حكومة كردستان العراق بتسليم المنافذ الحدودية، وأوقفت بيع الدولار لأربعة بنوك مملوكة للأكراد.

loading