العرب

البلد الذي لا غنى عنه

يواجه لبنان في هذه الايام سلسلة من الضغوط والتحدّيات والمخاطر هي في النهاية بمثابة امتحان لوجوده السياسي ، يبقى او لا يبقى ، ينفرط عقده في صورة نهائية او يظل ّ بلدا ً قائما ً ولو بالغصب. والحق يقال ان هذا البلد قد برهن حتى الآن عن مناعة من هذا القبيل لافتة ، رغم الموجة الجارفة من الحروب والفتن الدينية والمذهبية التي تجتاح محيطه العربي والاسلامي وتدق ابوابه من كل جهة.

Advertise
loading