العقوبات

بومبيو أدرك ألّا حلّ لمعضلة حزب الله إلّا من خلال السلاح الاقتصادي

صحيح ان زيارة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو بيروت منذ ايام قليلة، لم تترك تداعيات مباشرة على واقع الحال السياسية اللبنانية. وصحيح ان المواقف النارية التي أطلقها من وزارة الخارجية والتي "شيطن" فيها حزب الله موجّها اليه سهاما من العيار الثقيل، لم تبدّل قيد أنملة في المشهد الداخلي او اصطفافاته، بحيث لم يتبنّها أي فريق محلي، ولم تُخرِج الحزبَ لا من الحكومة ولا من البرلمان، الا ان مصادر دبلوماسية غربية مطّلعة تكشف لـ"المركزية" أن مفاعيل اتصالات بومبيو وكلامه في لبنان، ستظهر تباعا في الايام والاسابيع القليلة المقبلة، عبر اجراءات ستتخذها الادارة "الترامبية".

loading