العقوبات

عقدة جديدة مخفيّة تعوق تشكيل الحكومة!

اعلنت صحيفة الجمهورية ضمن أسرارها في عددها الصادر اليوم ان احد الوزراء يُصِرّ على البقاء في وزارته ما يُضيف هامش المناورة على رئيس تياره ويخلق عقدة جديدة مخفيّة تعوق تشكيل الحكومة.وعلى هامش سرّ آخر تحت عنوان "فوضى" اشارت الى ان سفير دولة أوروبية إنتقد لقاءً سياسياً دبلوماسياً، حيث كان هناك خليط من السفراء والصحافيّين وفوضى ما يمنع النقاش الجدّي، كما أن الجولة لم تكن واضحة، لذلك لم يشارك ولن يشارك مستقبلاً في هكذا لقاءات.وبعنوان"خطوات"، نقلت عن دبلوماسي غربي قوله إن سلّة العقوبات الأميركية القاسية التي ستفرضها واشنطن على طهران الشهر المقبل ستقترن بخطوات ميدانية أكثر قساوة إلّا أنه لم يُحدِّد ماهية هذه الخطوات.

Advertise

هل تحظّر بريطانيا حزب الله؟

في ظل العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على إيران، ومكملاتها المقررة في تشرين الثاني المقبل، تسعى قوى غربية إلى تضييق الخناق على طهران، عبر الكيانات التي تأتمر بأمرها. وقالت صحيفة "غارديان" البريطانية، إن لندن تدرس حظر حزب الله اللبناني المدعوم من إيران، بعد دعوات عدد من الوزراء. وتحظر بريطانيا الميليشيات المسلحة التابعة للحزب منذ عام 2008، لكنها لم تحظر الجناح السياسي له. ويضغط وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت، من أجل اتخاذ إجراء قاس بحق حزب الله، لكن وزارة الداخلية التي يقودها ساجد جاويد، لم تؤكد اتخاذ أي عقوبات بعد.

loading