العماد جوزيف عون

قائد الجيش بأمر اليوم: للتصدّي بكل حزمٍ وقوّة لأيّ محاولة لاستغلال الظروف الراهنة

في مناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للاستقلال، وجّه قائد الجيش العماد جوزاف عونأمر اليوم الى العسكريين، وجاء فيه: "أيّها العسكريون،تعود ذكرى الاستقلال هذا العام، في وقت لا تزال الأصداء الإيجابية لعملية "فجر الجرود" تتردّد محلياً ودولياً، بعد أن تكلّلت بانتصاركم على الإرهاب." وتابع: "أيّها العسكريون، إنّ الأوضاع السياسية الاستثنائية التي يمرّ بها لبنان، تستدعي منكم التحلّي بأقصى درجات الوعي واليقظة، والمواظبة على اتخاذ التدابير الكفيلة بالحفاظ على الاستقرار الأمني، لأنّ هذا الاستقرار يشكّل قاعدةً صلبة لإعادة إنتاج الحلول السياسية المنشودة، وجسر عبور للانتقال مجدداً من ضفّة القلق والشكّ إلى ضفّة الخلاص والإنقاذ."

42.9 مليون دولار للجيش والولايات المتحدة تلتزم الحفاظ على لبنان الآمن

استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون، في مكتبه في اليرزة، نائبة وزير الدفاع للقوات الجوية الأميركية السيدة هايدي غرانت على رأس وفد، في حضور السفيرة الأميركية اليزابيث ريتشارد، وتناول البحث علاقات التعاون بين جيشي البلدين وبرنامج المساعدات الأميركية الخاصة بتسليح القوات الجوية اللبنانية. وتلت السفيرة ريتشارد بيانا نوهت فيه ب"الإنجازات التي حققها الجيش في مواجهة الإرهاب على الحدود وفي الداخل"، مشيرة الى "أن حكومة بلادها قد حولت أخيرا إلى الحكومة اللبنانية مبلغا من المال قدره 42,9 مليون دولار لتغطية جزء من التكاليف التي يحتاج اليها الجيش لحماية الحدود، وخصوصا تلك التي احتاج اليها خلال معركته الأخيرة ضد الجماعات الإرهابية".

loading