العملات

عيتاني: إضراب مصرف لبنان تسبّب بانخفاض العملات الورقية

أكد الخبير الاقتصادي جميل عيتاني في حديث خاص لموقعنا أن العمليات الالكترونية تسير بشكل طبيعي، موضحا أن من لديه بطاقة ائتمان يستطيع ان يشتري بها بالليرة اللبنانية والدولار، كما ويقوم بالتحويلات بالسعر الرسمي للدولار أي 1514. واوضح عيتاني أن اضراب مصرف لبنان، تسبّب بانخفاض العملات الورقية في المصارف أي المخزون من أوراق "البنك نوت"، أما بالنسبة الى الحسابات المصرفية فهي تسير بشكل طبيعي، مذكّرا بأننا شهدنا مثل هذا الأمر أثناء حرب تموز عام 2006، ومع فتح ممر آمن عادت الأمور الى طبيعتها مع شراء شحنات من الدولارات من قبل مصرف لبنان، وأضاف: "عندما يفكّ الإضراب تعود الأمور الى طبيعتها وتعود اوراق البنك نوت الى الضخ".

حاكم مصرف لبنان: البنك سيواصل الحفاظ على استقرار الليرة

قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة إن البنك سيتمسك بعملياته المالية في 2019، مضيفاً أن ارتفاع أسعار الفائدة العالمية يمثل مبعث قلق لصانعي السياسات في البلد المثقل بالديون. وواجه لبنان، الذي يعاني من ثالث أعلى نسبة في العالم للديون إلى الناتج المحلي الإجمالي ومن ركود اقتصادي، ضغوطاً متزايدة في الأشهر القليلة الماضية وسط مأزق سياسي يمنع تشكيل حكومة منذ الانتخابات التي أُجريت قبل نحو سبعة أشهر. وعلى مدى الأشهر الثلاثة المنقضية، نفذ البنك المركزي صيغاً متنوعة من الهندسة والعمليات المالية لدعم احتياطياته وعملته.

loading