الفساد

الأسمر: نعمل على ورقة عمل وسننزل بها الى الشارع!

اعتبر رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر أن العامل في لبنان يعيش وضعا كارثيا وخاصة العامل في القطاع الخاص بسبب المضاربة والإستعانة باليد العاملة الأجنبية التي أدت الى صرف الكثير منهم وإقفال عدد من المؤسسات. وأشار الأسمر في حديث لصوت لبنان 100.5 ضمن برنامج نقطة عالسطر مع الإعلامية نوال ليشع عبود الى أنه لا يوجد أي بند في مشروع الموازنة يحفز القطاعات الإنتاجية أو الصناعة أو أي بند يتوجه لمحاسبة أي مسؤول أو لتسوية مع المصارف فالموازنة بشكل أو بآخر تصوب فقط نحو القطاع العام. واعتبر الأسمر أنه يجب أن يسبق كل هذه الإجراءات محاسبة للمسؤولين كما يحصل في كل بلدان العالم الراقي. كما أكد الأسمر تأييده لكل تظاهرة وأضاف: "ندرس الموازنة بنداً بنداً مع أخصائيين ونعد ورقة عمل لنجابه بها وننزل الى الشارع"، مشيراً أنه لا يمكن أن يكون هناك موازنة أمر واقع تفرض على الشعب. وأشار الأسمر الى أن الإتحاد العمالي هو المدافع الأول عن كل شرائح المجتمع اللبناني ولكن يجب أن ندافع بلغة علمية الى جانب لغة الشارع. واعتبر أننا بحاجة الى حركة إصلاحية كبيرة، مشيراً الى أننا نعيش اليوم حالة إنهيار على جميع الأصعدة. ورداً على اتهام الإتحاد بأنه لا يتحرك بوجه وزير المال، اعتبر الأسمر أن كل تحرك يحصل هو نحو من أعد الموازنة أي وزير المال. أما بالنسبة لوضح حدين للأجور فاعتبر الأسمر أننا أمام وضع كارثي فبالمنطق لا يمكن أن يكون هناك حدّان للأجور مؤكداً إستمرارهم بالنضال لتغيير الوضع. وأضاف:" أصحاب العمل لم يبادروا الى طرح أفكار جديدة متذرعين بالوضع الإقتصادي كما أن الدولة لم تقترح بدورها، فالإتحاد العمالي هو الوحيد من قدم إقتراحات". وأشار الأسمر الى أن الإتحاد العمالي العام يقوم بأكثر من دوره فهو يعمل لأكثر من 12 ساعة يومياً وشدد على ان الـ "لا" من دون مشروع لا تكفي فيجب أن يكون نزولهم الى الشارع منتجا. وأكد الأسمر أن أي زيادة على البنزين أو على الضريبة بالقيمة المضافة سيتم التصدي لها بالنزول الى الشارع. وختم الأسمر قائلاً: "الموازنة يجب أن تكون إصلاحية وأن تحفز القطاعات الإنتاجية من أجل بناء الدولة."

Majnoun Leila 3rd panel
loading