الفقر

20 آذار يوم السعادة.... لماذا سمّي هكذا؟

يحتفل العالم، الثلاثاء، بيوم السعادة الذي يوافق الـ20 آذار من كل عام، فما قصة هذا اليوم؟ يوم السعادة ليس مناسبة قديمة كما يعتقد البعض، بل بدأ الاحتفال به عام 2013، وذلك بعد اقتراح قدمه مستشار في الأمم المتحدة، سرعان ما تجاوب معه العديد من دول العالم، حتى بلغ عدد الدول التي تحتفل بيوم السعادة اليوم 193 دولة. ويقول المستشار جايمي إيلين إنه بدأ التفكير بيوم السعادة في 2011، مشيرا إلى أن الفكرة لاقت دعما من الأمين العام السابق بان كي مون، الذي وافق على إدراج اليوم في التقويم السنوي لاحتفالات المنظمة.

اليونيسيف: 7 آلاف طفل يموتون يومياً....

ذكر تقرير لمنظمة الامم المتحدة​ للطفولة، اليونيسيف، أن سبعة آلاف طفل من حديثي الولادة، يموتون كل يوم خاصة في الدول النامية". اما أعلى معدلات الوفاة فتحدث في ​باكستان وافغانستان​ والبلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى. ولفت التقرير الى أنه بالرغم من خفض عدد الوفيات​ بين الأطفال دون الخامسة من العمر خلال النصف الأول من العام الماضي إلى أكثر من النصف، إلا أنه لم يحدث تقدم عالمي مماثل من أجل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهر، مشيرا إلى أن المواليد الجدد لا يموتون لأسباب طبية، ولكن لأن أسرهم فقيرة جدًا أو مهمشة بشكل لا يساعدها على الوصول إلى الرعاية، واستجابة لذلك أنشأت اليونيسيف حملة "كل طفل حي" التي تدعو الحكومات والقطاع الخاص​ والأفراد إلى زيادة فرص الحصول على رعاية المواليد الجدد.

Time line Adv
loading