القاعدة

ضربة جوية أميركية جديدة في ليبيا

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الخميس تنفيذ ضربة جوية مباشرة في ليبيا ضد موقع لتنظيم القاعدة في المغرب. واستهدفت الضربة منطقة صحراوية على بعد خمسين ميلا جنوب شرقي مدينة بني وليد في ليبيا وتحديدا على الطريق المؤدي لـ"التينينايّ" بحسب مراسل الحرة. وأوضح البيان الصادر عن القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا "أفريكوم"، أن العملية أدت إلى مقتل قيادي في التنظيم من دون أي خسائر في أرواح المدنيين. وهذه الغارة الجوية هي الثانية ضد ما يعرف بـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، فيما نفذت الأولى في 24 آذار/مارس 2018.

روسيا تحبط هجوما بطائرة بلا طيار على قاعدة حميميم الجوية

أحبطت القوات الروسية هجوما بطائرة بلا طيار على قاعدة حميميم الجوية بعيد أيام من تقارير أفادت بتعرض القاعدة لهجوم صاروخي أدى إلى تضرر عدة طائرات، حسب ناشطين. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن القوات الروسية أحبطت السبت هجوما بطائرة من دون طيار استهدف قصف قاعدة حميميم قرب مدينة اللاذقية السورية. وقتل جنديان روسيان عندما تعرضت قاعدة حميميم لهجوم صاروخي يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 2017. وتعد قاعدة حميميم الساحلية ذات أهمية كبرى للوجود الروسي في سوريا. وقال المرصد السوري إن القاعدة الجوية الروسية استهدفتها، السبت، طائرة بلا طيار تنتمي إلى "فصيل إسلامي" ينشط في المنطقة. وأضاف المرصد أن الهجوم لم يؤد إلى سقوط ضحايا ولم تتسرب تفاصيل بشأن الأضرار التي يمكن أن تكون لحقت بقاعدة حميميم. وقال موقع "سايت لينتا" الروسي إن الطائرات من دون طيار التي استخدمت في هذا الهجوم كانت بدائية الصنع. واحتوت الطائرة بلا طيار على محرك مثبت بإطار خشبي، كان يحمل "قنبلتين بدائيتين محليتي الصنع". ولم تعلق روسيا بعد على هذه التقارير. وكان الصحفي الروسي، رومان سابونكوف، نشر صورا على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر على ما يبدو طائرات روسية مدمرة بسبب هجوم صاروخي استهدف قاعدة حميميم ليلة رأس السنة الجديدة.

Time line Adv
loading