القصر الجمهوري

رئيس هئية الاشراف: ينتهي عملنا بعد الانتخابات لكن تقاريرنا سترفع الى خمسة مراجع مختصة

التمادي غير المسبوق في حدة الخطاب الانتخابي الذي انزلق إليه كثر من المرشحين في المدة الأخيرة، والتشهير في حق بعضهم بعضاً من دون الالتزام بالأحكام القانونية المفروضة عليهم، أطلق البيان التحذيري، المتدرج، الذي وجهته هيئة الإشراف على الانتخابات، وحمل الرقم 14 الأسبوع الفائت، وقال عنه رئيسها القاضي نديم عبد الملك لـ «الحياة»: «إنه إنذار للمرشحين واللوائح بأن المخالفات التي ترتكب موثقة في تقريرها النهائي، الذي سترفعه إلى المراجع المختصة بعد إنجاز الاستحقاق النيابي». وزاد: «كل ما يرد في وسائل الإعلام من بث ونشر تصريحات استخدمت فيها لغة التجريح والقدح والذم من المرشحين واللوائح الانتخابية في ما بينهم سيتم تدوينه في إضبارة (ملف) كل مرشح منهم، إضافة إلى الإعلانات التي يقوم بها والنفقات الانتخابية، وصولاً إلى البت في البيان الحسابي الشامل الذي سيتقدم به المرشحون».

Time line Adv
Nametag
loading