القصر الجمهوري

جنبلاط في القصر الجمهوري... قريبا!

أشارت مصادر مواكبة لمسار العلاقة بين رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط والعهد وخصوصاً في ما يرتبط بقانون الانتخابات وملفات أخرى لـ"النهار"، الى أن الأمر المستجد في هذا الإطار يتمثل بما أثير حول استقالة وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، وهذه الاستقالة حملها حماده إلى جنبلاط مطلعا إياه على كل ما يجري في وزارة التربية بعد "تركة ثقيلة" وملفات عديدة مفخخة، والمعروف أن حماده طويل الباع في كل الوزارات التي تولاها، بشهادة الحلفاء والخصوم معا، ولكن جنبلاط، نظراً الى الظروف الاستثنائية التي يعيشها البلد، تمنّى عليه الاستمرار في مهماته مطلقاً شعار "كلنا مروان حماده".

بالارقام- رواتب الرؤساء والوزراء والنواب.. وحقيقة التعديلات التي أُقرّت في 6 شباط!

اوردت صحيفة الديار في عددها اليوم مقالا للكاتب عباس صالح بعنوان "حقيقة التعديلات بشأن مخصصات الرؤساء والنواب السابقين"، اشار فيه الى ان مجلس النواب اللبناني خصص جلسة عقدها في 6 شباط الماضي وصوت النواب في خلالها على قانون بصفة معجل مكرر تبين لاحقا انه عدَّل القانون رقم 25/74 المتعلق برواتب ومخصصات النواب والرؤساء والسابقين وعائلاتهم. وقد نشر في الجريدة الرسمية فورا بعد 4 ايام بما اوحى بأنه متفق عليه وبشأنه، وعلى تمريره ولو بشكل تهريبة. علما ان ما تتقاضاه هذه العائلات من خزينة الدولة من مخصصات اجمالية كان يبلغ حتى حينه 58 مليار ليرة لبنانية، ومع ذلك تم رفعها مليارين ونصف المليار ليرة.

loading