القضاء اللبناني

بالصور- بكل برودة...ذبح السلحفاة عند شاطئ الرميلة

خلال السنوات الماضية، شهد لبنان حالة غير مسبوقة في حجم التعديات على البيئة بسائر مكوناتها، ولم تقتصر على الحياة البرية فحسب، وإنما طاولت على نحو غير مسبوق الحياة البحرية، لا سيما منها كائنات نادرة ومعرضة للانقراض، حتى أصبح الواقع غير مقبول، وكأننا محاصرون بمشاهد القتل والتعذيب التي تستهدف الحيوانات ولدوافع وأسباب عدة، منها التباهي بالتقاط الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، بالرغم من أن القانون يجرم مثل هكذا ممارسات، إلا أن البعض تقصد ايضا وبتسجيلات مصورة أن يتحدى القوانين لكسر هيبة الدولة، وبعض الحالات مردها الجهل وإشاعة الخوف عبر نشر مفاهيم خاطئة لا علاقة لها، لا بالعلم ولا المنطق، وإنما هي نتاج موروثات شعبية قديمة، الأمر الذي يتطلب الى جانب التشدد في تطبيق القوانين، خطة توعية تبدأ من المناهج المدرسية لتشمل جميع المواطنين، فضلا عن أنه، وفقا لعلم النفس، نحن أمام جرائم لا تقتصر على الحيوانات فقط، وإنما قد ينسحب تأثيرها على الإنسان.

Advertise
loading