الكنيسة

التجدد للروم الكاثوليك: إنتخاب بطريرك جديد عبور نحو حالة تجددية في الكنيسة

تمنى "التجدد للروم الكاثوليك"، في بيان، "التوفيق لبطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي إثر إنتخابه من قبل السينودس الذي صان استمرارية السلطة الكنسية".واعتبر أنه "بانتخاب البطريرك الجديد، عبرت الكنيسة الملكية الكاثوليكية إلى مرحلة تجددية شكلا ومضمونا، تضمن مواجهة كل التحديات والعقبات التي يمكن أن تحول دون إعلاء شأن الروم الملكيين الكاثوليك في لبنان وفي الإنتشار وتعيد إليهم الدور الطليعي وطنيا واقتصاديا واجتماعيا".وإذ أمل التجدد، ب"اعتماد استراتيجية ثابتة وخطة مستدامة لتنظيم شؤون الكنيسة الكاثوليكية الجامعة حجرا وبشرا، يعيد تأكيد ضرورة الالتفاف حول البطريرك المنتخب وتوحيد جهود كل المؤسسات المرتبطة بالكنيسة، ليكون عهد البطريرك الجديد عهدا إصلاحيا وجامعا لكل أبنائه من دون إستثناء". ورأى ان "المطلوب في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان، الكثير من الأعمال والقليل من الكلام".

هل تمّ عزل المطران جورج خضر؟

أفاد بيان صادر عن المركز الأنطاكي الأرثوذكسي للاعلام في بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس "أن آباء المجمع الأنطاكي المقدس، أوفدوا في سياق الدورة المجمعية، المطرانين أفرام كرياكوس (طرابلس) وأنطونيوس الصوري (زحلة) إلى المطران جورج خضر (جبيل والبترون) "لنقل محبة وأدعية السيد البطريرك وآباء المجمع لسيادته ودراسة وضع مطرانية جبيل والبترون وما يليهما، وإمكان اتخاذ قرارات وإجراءات معينة بهذا الخصوص. بعد ذلك، تناقل البعض كلاما مفاده أن المجمع الأنطاكي المقدس قام بعزل المطران جورج خضر وإقالته من مهماته كمتروبوليت لأبرشية جبيل والبترون وما يليهما. ويهم المركز الأنطاكي الأرثوذكسي للإعلام أن يوضح مجريات الأمور وأن يدحض الإشاعات التي تتناقل هنا وهناك".

loading