الكويت

استراحة المقاتل.. قبل الكارثة الجوية

انّها فترة "استراحةُ المقاتل" قبل ان يتجدّد نشاط الأمطار خلال هذا الأسبوع وتكون احياناً محليّة غزيرة، بسبب استمرار تدفّق الرياح الشرقية الجافة، التي تعمل على شرذمة السحب وتفكيكها فتدخل نحو الساحل والداخل بشكل متفرّق مصحوبة بالبرق والرعد، فعندما تكون الرياح، ضمن اتجاهها الشرقي، رغم كثافة السحب الركامية، الا أنّها تتعرّض الى ما نسميه "التفكك"، "عدم اللُحمة". واشار الأب ايلي خنيصر عبر صفحته على فايسبوك الى ان من ظهر يوم الإثنين ولغاية صباح الأربعاء، يدخل الحوض الشرقي للبحر المتوسط، ومعها الكويت وجدّة، "باستراحة المقاتل"، الى ان تعود الكارثة نحو الكويت والجوار ظهر الأربعاء، تحمل معها سحباً مدارية غزيرة الأمطار من شمال المملكة السعودية مشحونة بكمية هائلة بالصواعق والرعود، ستُجدّد سيناريو السيول، وقد تكون هذه المرة انشط ممّا شهدته البلاد سابقاً، فقد تلامس نسبة الهطولات خلال 24 ساعة، من ظهر الأربعاء ولغاية ظهر الخميس 70 مم فتتشكل الفيضانات وقد تكون السيول مدمّرة ونسبة المياه عالية على الطرقات، التي قد تُغرق السيارات مجدداً وتقتحم المنازل والمحال التجارية، اضف الى الأمطار الغزيرة التي ستضرب جدة ايضاً يوم الأربعاء.

loading