اللواء أشرف ريفي

ريفي: السلطة غير مطمئنة الى المجلس الدستوري الذي طعن بقانون الضرائب

قال اللواء اشرف ريفي لـ«الجمهورية»: «يأتي تلويح السلطة بتعيينات في المجلس الدستوري قبل إجراء الانتخابات في سياق استعمال النفوذ لضمان إجرائها وفق قياس مصالحها. فالمادة 4 من النظام الداخلي للمجلس واضحة، وقد نَصّت على أنه عند انتهاء الولاية يستمر الاعضاء في ممارسة أعمالهم إلى حين تعيين بدلاء عنهم وحلفهم اليمين. وبالتالي، إنّ توقيت طرح هذا التعيين هو مشبوه ولا حاجة له، ويبدو انّ السلطة الحالية غير مطمئنة الى المجلس القائم الذي طعن بقانون الضرائب، وهي تريد ان تتقاسم النفوذ في كل شيء حتى في القضاء ضماناً لمصالحها.

ريفي: لسنا أزلامًا بل رجال

غرد الوزير السابق اللواء أشرف ريفي عبر "تويتر"، قائلا: "كيف ل"تيار المستقبل" أن يواجه "حزب الله" في السلطة، وقد سلمه 17 وزيرا إضافة لإنتخاب حليفهم رئيسا للجمهورية والموافقة على قانون إنتخاب مفصل على قياس الحزب؟". ‏اضاف:"نحن لا زلنا على الثوابت التي دفع شهداءنا دماءهم من أجلها والناس ستحاسب في صناديق الإقتراع. هم يعلمون إن كان أشرف ريفي يستطيع أن ينافس ميقاتي والحريري والصفدي وإن كان قد دفع أموالأً لحشد المؤيدين في المهرجانات". وتابع:"‏من يراجع خطاباتي يتبين له أن هجومي الأساسي هو على إيران و"حزب الله" وحلفائهم أما إنتقادي ل"تيار المستقبل" فهو دفاع عن النفس . على من يتهمني بالخيانة أن يضع حداً لإتهاماته فنحن لسنا أزلاماً بل رجالٌ لها كرامات".

loading