المؤسسة اللبنانية للاسكان

لحود: لا تدفعوا اي رعبون مقابل قرض سكني قبل التأكد من انكم ضمن الكوتا!

أعلن رئيس المؤسسة العامة للاسكان ​روني لحود ان الرزمة المقدمة لإعادة البت بالقروض السكنية غير كافية لأن المبلغ المرصود هو 300 مليار لكافة القروض السكنية وهذه الاموال لا تساعد سوى من قدّم طلبات سابقة. لحود، وفي مداخلة عبر اذاعة صوت لبنان 100,5، اوضح ان سقف القرض انخفض في المصارف الى 450 مليون، اما المؤسسة العامة للاسكان فمصممة على ابقائه 270 مليون ليرة. وشرح انه "لا يوجد كوتا محددة، فهل ستحدد القروض المؤسسة او المصارف؟" لافتاً انه "بدون كوتا العملية تصبح استنسابية للمصارف وستعطى للطبقة المتوسطة اكثر من الفقيرة وذوي الدخل المحدود".

كيف علّقت مؤسسة الإسكان على بيان جمعية المصارف؟

رحبت المؤسسة العامة للإسكان اليوم بمضمون البيان الصادر عن مجلس ادارة جمعية مصارف لبنان الخاص بالموافقة على اعطاء القروض لطالبيها الذين نالوا موافقة هذه المصارف قبل 15 آذار الماضي . وكان مجلس ادارة جمعية المصارف قد قرر اليوم تحمل المصارف كلفة الدعم لعقود الاقراض التي صدرت في شأنها لوائح الى مصرف لبنان والتي نالت موافقة المصارف قبل 15 آذار الماضي.

قروض جديدة من الإسكان!

خلال أيام، تكشف المؤسسة العامة للإسكان عن منتجين جديدين: الأول يتيح لمن لم يستفد من قروض المؤسسة بعد، الحصول على قرض مدعوم لبيت ثانٍ في مسقط الرأس، والثاني مخصّص للمغتربين الذين صار بإمكانهم شراء منزل عبر القروض المدعومة من المؤسّسة. وبحسب مصادر مطلعة، فإن الإجراءات لإطلاق المنتجين الجديدين اكتملت بعدما وقّع وزيرا المال والشؤون الاجتماعية التعديلات النظامية التي كان مجلس إدارة المؤسسة العامة للإسكان قد أقرّها لبدء العمل بهذه المنتجات.

loading