المانيا

ألمانيا تبيح المحظورات خلال فترة المونديال

قررت الحكومة الألمانية، الأربعاء، تعليق قانون مكافحة الضجيج الليلي للأحداث المتعلقة بكأس العالم لكرة القدم، المقررة في روسيا بين 14 يونيو و15 يوليو المقبلين. وبررت وزيرة البيئة باربرا هندريكس هذا الإجراء بـ"المصلحة العامة الكبرى"، وبتقديم أمسيات كروية احتفالية للجماهير الذين لا يستطيعون السفر إلى روسيا لدعم منتخبهم الوطني المتوج بلقب النسخة الأخيرة في البرازيل عام 2014، وفق ما أوردت "فرانس برس" . ومنذ تنظيم مونديال 2006 على أرضها، تقلص ألمانيا من قيود قوانينها الصارمة خلال البطولات الكبرى، التي تحظر الأحداث العامة الصاخبة في الحانات و"بيرغارتن" (حانات الجعة في الهواء الطلق) بعد الساعة العاشرة ليلا. وسيتمكن المشجعون الشغوفون بكرة القدم، من الاستمتاع بإعادة بث المباريات على شاشات عملاقة في هذه الأمكنة، والاحتفال بحرية كاملة بأهداف وانتصارات فرقهم.

وعد ألماني بمساعدات للبنان في ملف اللاجئين

علمت "السياسة" الكويتية من مصادر وزارية، أن الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أبدى استعداد بلاده لمساعدة لبنان في موضوع اللاجئين، حيث أبلغ المسؤولين اللبنانيين الذين التقاهم، خلال زيارته التي يقوم بها إلى بيروت، أن بلاده على استعداد لتقديم المزيد من المساعدات للبنان لمواجهة أعباء اللجوء السوري، وأنه أبدى تفهماً كبيراً للوضع الصعب الذي يعانيه لبنان، في تلبية أعباء ما يزيد على مليون ونصف مليون لاجئ سوري وفلسطيني، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية أساسية في مساعدة لبنان على تلبية حاجات هؤلاء اللاجئين الذين يشكلون عامل ضغطٍ كبيراً على كاهل الدولة اللبنانية ومؤسساتها. كذلك أشاد الرئيس الألماني بجهود الحكومة اللبنانية التي تتحمل أعباء اللاجئين، كما أشاد بالجهود التي يبذلها الجيش اللبناني والقوى الأمنية في إطار محاربة الإرهاب وتعزيز الاستقرار في لبنان، مبدياً استعداد بلاده لتقديم مساعدات عسكرية للجيش اللبناني لتنفيذ مهامه في حفظ الأمن وحماية الحدود.

loading