المتحف اللبناني

13 متحفاً فتحت أبوابها... وإقبال غير مسبوق من الجمهور

احيت وزارة الثقافة جريا على عادتها كل عام، ليلة المتاحف في 14 نيسان وفتحت ابواب 13 متحفا امام الجمهور اللبناني في كافة المناطق مجانا، من الساعة الخامسه بعد الظهر الى الحادية عشرة ليلا. والمتاحف هي: المتحف الوطني، متحف سرسق الاشرفية، متحف ميم الجامعة اليسوعية، متحف الجامعة الامريكية، فيلا عوده الاشرفية، متحف ما قبل التاريخ اليسوعية، متحف العملات مصرف لبنان، متحف الصابون صيدا، متحف قصر دبانه صيدا، متحف التراث والتقاليد الشعبية، متحف الفن الحديث والمعاصر في جبيل.

سلام مُفتتحًا الطابق السفلي في المتحف: نعيش حاضرنا الصعب كاختبار يومي في فن الحياة

لفت رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في كلمة القاها في حفل اعادة افتتاح الطابق السفلي في المتحف الوطني انه "حين اندلعت الحرب المشؤومة عام خمسة وسبعين من القرن الماضي، دخل اللبنانيون نفقا مظلما، استغرق عبوره خمس عشرة سنة مريرة. خمس عشرة سنة، ساد فيها العبث والفوضى، وبدا أن كل ما يجمع أبناء البلد الواحد زال إلى غير رجعة، لكن كثيرين، بقوا على أيمانهم بهذا الوطن وبناسه، لا يحيدون بأبصارهم عن بؤرة الضوء في نهاية النفق. بين هؤلاء الأمير موريس شهاب، الذي عندما اقتربت النار من كل هذه الكنوز التي حولنا، سارع إلى جمعها وتخبئتها وتسويرها بجدران من الإسمنت إلى حين انتهاء نوبة الجنون، وعودة اللبنانيين إلى استئناف مسار تاريخهم المشترك، فتحية الى ذكراه وشكرا لكل من ساهم بعده في وصولنا إلى هذه المرحلة التي نعيد فيها عرض هذه المجموعة المذهلة من كنوزنا التاريخية العظيمة. أخص بالذكر هنا، رئيسة "المؤسسة الوطنية للتراث"،السيدة الفاضلة منى الهراوي، التي بادرت فور أن وضعت الحرب أوزارها، الى تحرك استنهضت فيها جهودا كبيرة، ووفرت موارد كثيرة، من أجل إزالة الغبار عن وجه هذا المعلم الحضاري وإعادة إحيائه".

Advertise
loading
popup close

Show More